تفجرت الأوضاع داخل البيت الأهلاوي بعد إعلان استقالة رئيس النادي ماجد النفيعي من منصبه وتكليف نائبه، وذلك عبر بيان رسمي من قبل الهيئة العامة للرياضة، جاء فيه: «وافق الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة على قبول الاستقالة التي تقدم بها ماجد بن عايض النفيعي رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي.

وقد أصدر سموه قراراً يقضي بتكليف عبدالله بترجي برئاسة النادي خلال الفترة المقبلة، على أن يستمر تكليف مجلس الإدارة الحالي».

وتشير مصادر «المدينة» إلى أن النادي الأهلي سيشهد غربلة كبيرة من الناحية الإدارية بجانب اتخاذ قرارات تصحيحية على صعيد الفريق الكروي الأول بعد توالي الخسائر آخرها من الوحدة بهدفين دون مقابل هدف، ووفقاً للمعلومات إلى أن المشرف العام على الفريق الأول موسى المحياني سيكون أول المغادرين بعد تقدمه بالاستقالة إلى إدارة النادي قبل مباراة الوحدة بسبب تزايد الضغوطات الجماهير والإعلامية عليه.