حمامة البركاتي، من ذوات الهمم الخاصة، فقدت حاستي السمع والكلام، لكنها تعبر بفنها عن حبها وولائها للوطن والقيادة. حمامة أبهرت زوار الجنادرية برسوماتها الجميلة ما جعلهم يتنافسون على اقتنائها.