أكد وزير الحرس الوطني الأمير عبدالله بن بندر، أن مكتبه مفتوح للجميع في أي وقت لتقديم المقترحات والآراء التي تطور من مؤسسة الحرس الوطني؛ تلبية لتطلعات القيادة وطموحها. وقال الأمير عبدالله بن بندر، خلال لقائه أمس (الثلاثاء) بمنسوبي الوزارة من مدنيين وعسكريين، بمناسبة تعيينه وزيراً للحرس الوطني، إنه لا يحب الإطالة في الكلام بقدر حبه للعمل، مضيفاً أن توجه القيادة وطموحها كبير جداً، وتريد الارتقاء بقطاع الحرس الوطني الحساس والمهم، باعتباره ركيزة من ركائز الدولة. وأشار إلى أن مكتبه سيكون مفتوحاً للجميع لكل مَن لديه اقتراح أو رأي، فسيكون ذلك على الرحب والسعة، لافتاً إلى أن الهدف الرقي بكيان الحرس الوطني التاريخي المهم.