انخفضت مبيعات مواد البناء الأساسية بنسبة 30 % خلال الشهرين الماضيين، وأرجع مقاولون ومتعاملون الانخفاض إلى تراجع الطلب بعد انخفاض المشروعات التنموية وترقب صدور الميزانية وترقب المواطنين لاستقرار أسعار العقارات، إضافة إلى الركود بقطاع المقاولات والإنشاءات بنحو 40%.

وأكد متعاملون بالسوق أن شركات مواد البناء أوقفت بعض خطوط الإنتاج لتصريف المخزون لديهم، متوقعين انتعاش السوق تدريجيًا خلال الفترة المقبلة خاصة مع زيادة الإنفاق على المشروعات الحكومية.

وأكد المقاول عبدالله السهلي أن انخفاض الطلب على مواد البناء جاء بسبب انخفاض المشروعات التنموية، وانتظار المواطنين لاستقرار أسعار العقارات، إضافة إلى الركود الذي يشهده قطاع المقاولات والإنشاءات بالمملكة بنسبة 40 %، أسهم في انخفاض مبيعات مواد البناء الأساسية بنسبة تصل إلى 30 %.

وقال مدير إحدى شركات التوريد لمصانع الطوب الأحمر، وائل الشناني: إن مبيعات الطوب انخفضت خلال الشهرين الماضيين بنحو 25%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بسبب الركود الذي يشهده قطاع المقاولات، مما أسهم في انخفاض الأسعار بنحو 10% ، مشيرًا إلى أن سعر الطوب الأحمر بلغ 1700 ريال، مقارنة بـ1900 ريال لـ1000 بلوكة.

وأضاف أن المصانع تعمل على إيجاد حلول لتصريف الكميات الفائضة لديها كتحجيم الإنتاج بما يتناسب مع حجم الطلب والتوجه لتغطية طلبات الأفراد لزيادة المبيعات.

وقال مدير المبيعات بإحدى شركات الخرسانة الجاهزة، مرعي الكثيري: إن مبيعات الخرسانة الجاهزة انخفضت بنسبة 15% خلال الفترة الماضية، بسبب انخفاض الطلب، وتراجع حجم المشروعات التنموية، إضافة إلى انخفاض أسعار المواد الأولية للخرسانة، مشيرًا إلى انخفاض الأسعار بنحو 30%، إذ بلغت أسعار الخرسانات نحو 180 ريالًا للمتر المكعب الواحد، مقارنة بـ260 ريالًا في الفترة الماضية.