أطلقت بلدية محافظة الجبيل مؤخرا حملة لردم أكثر من 35 مستنقعًا للمياه الراكدة وتجمعات مياه الأمطار والمياه الجوفية بأحياء الخالدية والحمراء وحي الراشد وحي الضباب غرب المزارع وذلك ضمن جهودها في الحفاظ على بيئة صحية ونظيفة وحماية السكان من الأضرار المتعددة وذلك بإزالة مصدرها ومسبباتها فيما تواصل حاليا عبر خطة مجدولة رش مبيدات في الأحياء المتأثرة والأولوية لحي الخالدية وردم جميع المستنقعات فيها.

وأوضح رئيس بلدية محافظة الجبيل المهندس صالح بن محمد القرني بأن البلدية وفور توقف هطول الأمطار مؤخراً بدأت بحصر جميع مواقع تجمعات مياه الأمطار في الأراضي والساحات الفضاء داخل المحافظة للبدء بردمها ورش المبيدات اللازمة لمنع تكاثر البعوض وذلك بسبب تجمعات مياه الأمطار وارتفاع مستوى المياه الجوفية في الأراضي والساحات الفضاء.. فيما تواصل البلدية حاليا عبر خطة مجدولة رش مبيدات في الأحياء المتأثرة والأولوية وردم جميع المستنقعات فيها.

وبين رئيس البلدية أن البلدية بدأت فعلياً بردم عشر مواقع في حيي الخالدية وحي الحمراء وحي الراشد وحي الضباب ( غرب المزارع ) بمساحة إجمالية بلغت 42000م2 ورش مايزيد على 22000لتر من المبيدات لمنع تكاثر وانتشار البعوض في المنطقة المحيطة بتلك التجمعات