لا تزال 5 جسور مشاة معلّقة في «ذمّة» أمانة جدة منذ 4 سنوات، حيث شكا عدد من سكان مدينة جدة من طول مدة تعثر إنشاء 5 جسور مشاة في مواقع مختلفة بالمدينة، مطالبين بضرورة إنجازها للحد من حوادث الدهس التي تقع بين الفينة والأخرى في تلك المواقع.

ومع إشراقة الشمس كل يوم، يرفع عبدالرحمن الخثعمي - من سكان حي الصفا – يديه إلى ربه، داعيا بأن يُسلّم عابري طريق الأمير ماجد من كل سوء، حيث يشاهد كل صباح وهو متجه إلى عمله عددًا من العمال يقطعون الشارع صوب أحد المراكز التجارية هناك، لافتًا إلى أن الأمانة بدأت أعمال إنشاء جسر للمشاة وهناك، لكن منذ حوالى 5 سنوات، توقف العمل فيها فجأة.

أما ياسر المطري، فقد أخذ وعدًا على نفسه بعبور الطريق الواقع في شارع الملك خالد بحي الكندرة بالسيارة فقط – رغم محدودية المسافة - حيث يشكل عبور المسارين مشيًا، مغامرة محفوفة بالمخاطرة والمجازفة. ويضيف: «لا تصدق حجم القلق الذي ينتابني بسبب تأخر إنشاء جسر المشاة والذي بدأت الأمانة وضع أساسياته منذ حوالى 5 سنوات، ولكنها ما لبثت أن توقفت، دون أسباب واضحة، لافتًا إلى أن الطريق يشهد عبور الكثير من السيدات والأطفال، إضافة إلى الرجال، بسبب رغبتهم في ممارسة رياضة المشي على الرصيف المحاذي للطريق.

وتساءل حسن بن أحمد عن التوقف المفاجئ الذي أصاب جسر طريق الملك فهد بين شارعي صاري وقريش، ورغم عدم اكتماله، إلا أنه مفتوح للمارة لعبوره، مشددًا على ضرورة تداركه، قبل حدوث كارثة لا قدر الله، لعدم وجود وسائل السلامة في الموقع. يُشار إلى أن أمانة جدة كانت قد أعلنت منذ نحو 4 سنوات عن إنشاء 5 جسور في مواقع مختلفة وصفتها بالأكثر خطورة وهي (طريق الأندلس شمالي شارع المعادي، طريق الأمير ماجد مقابل فلامنجو مول، طريق المكرونة بين شارع حراء والثلاثين، طريق الملك فهد بين صاري وقريش, طريق الملك خالد بحي الكندرة)، كما أعلنت مطلع العام الميلادي السابق إنشاء 10 جسور مشاة جديدة.

الأمانة: الإيقاف بقرار وزاري وتم إنذار المقاول

من جهته أوضح المتحدث الرسمي لأمانة محافظة جدة محمد البقمي: «إن الأمانة تقوم بتنفيذ (مشروع أربعة جسور للمشاة بمدينة جدة)، وقد حدثت عدة إيقافات للمشروع لأسباب تعود لموقع العمل وأخرى مالية تتعلق بالتكاليف المرصودة للمشروع» وأضاف: «تم إيقاف المشروع بموجب قرار وزاري باعتباره من المشروعات الصفرية التي لم يعتمد لها تكاليف بالميزانية، وتم استئناف الأعمال بالمشروع نظرًا لاعتماد التكاليف بالميزانية للعام الجاري».

وزاد: «وحيث إن المدة المقررة لتنفيذ المشروع قد انتهت بعد الاستئناف، فقد تم إنذار المقاول بسحب المشروع نظرًا لما لوحظ من بطء وتأخر في إنجاز الأعمال وذلك تنفيذًا لأحكام نظام المنافسات والمشتريات الحكومية بالمادة الثالثة والخمسين»، لافتًا إلى أن الأمانة تقوم باتخاذ الإجراءات النظامية بحق المقاول تنفيذًا لأحكام النظام ولوائحه التنفيذية.