دشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة القافلة الطبية (نصل لقلوبكم) لعامها الثالث على التوالي التي ينظمها مركز أمراض وجراحة القلب بالمدينة المنورة بالتعاون مع الجمعية السعودية الخيرية لرعاية مرضى القلب "قلوبنا" وجمعية القلب السعودية. كما اطلع سموه على الخدمات التي تقدمها القافلة واستمع لشرح عن خدمات وأهداف القافلة قدمه مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة الدكتور عبدالحميد الصبحي.

وأوضح مدير عام مركز أمراض وجراحة القلب الدكتور إبراهيم الصبحي أن تدشين سمو أمير المنطقة للقافلة في عامها الثالث يؤكد مدى حرص سموه على إيصال الخدمات الصحية للمرضى والأهالي في كافة محافظات وقرى المدينة المنورة دون تكبدهم لعناء السفر في البحث عن الخدمات الطبية اللازمة، مبينًا بأن القافلة الطبية خدمت خلال العامين المنصرمة أكثر من 4000 مراجع وزائر. ولفت الدكتور إبراهيم الصبحي الانتباه إلى أن القافلة الطبية لهذا العام ستنطلق الأسبوع المقبل بداية من محافظة مهد الذهب مرورًا بمحافظات الحناكية ووادي الفرع والعيص والعلا وخيبر وتختتم أعمالها في محافظة بدر، مضيفًا أن هذا العام شهد إدراج محافظة أملج ضمن خطة سير القافلة بناء على طلب الأهالي بالمحافظة وبموافقة الشؤون الصحية بمنطقة تبوك التي قدمت كافة التسهيلات لضمان تقديم خدمة صحية مميزة لأهالي أملج. وبين مدير عام مركز أمراض وجراحة القلب أنه سيرافق القافلة فريقًا طبيًا يتجاوز عددهم 24 شخص، يتكون من استشاريين وأخصائيين متخصصين وكادر من الإداريين ذوي الكفاءة فضلًا عن مجموعة من الفنيين في تخصصات مختلفة لتقديم خدمات أشعة تصوير القلب والمختبر والتثقيف الصحي والعلاجي والكشف المبكر للمخاطر القلبية وغيرها من الخدمات الطبية التي يحتاجها المراجع للقافلة في تلك المحافظات. وأعرب الصبحي عن شكره لسمو الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز لما تجده صحة المدينة المنورة من دعم كبير واهتمام وخاصة مركز أمراض وجراحة القلب ليكون ضمن المراكز الطبية المتخصصة المتقدمة إقليميًا وعالميًا.