أدى كل من صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد، محافظ جدة، وصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز، نائب أمير مكة، مساء أمس، واجب العزاء في الدكتور سميرة محمد عمر جمجموم، التي انتقلت الى رحمة الله صباح أول أمس (الاثنين) وتم الصلاة عليها بالمسجد الحرام ودفنها في مقابر المعلاة بمكة المكرمة، وأقيم العزاء بمنزلها بحي الزهراء بجدة بجوار المستشفى السعودي الألماني.

والفقيدة حرم محمد إبراهيم بترجي (رحمه الله).. ووالدة كل من مازن نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بجدة، ود.محمود، وإبراهيم، ود.سوزان (رحمها الله).

وأعرب محافظ جدة عن صادق تعازيه لأسرة بترجي سائلا الله تعالى لها المغفرة والرحمة وللأسرة الصبر والسلوان.

كما أعرب نائب أمير مكة خلال زيارته لمنزل ذوي الفقيدة، أمس، عن صادق تعازيه ومواساته لهم، سائلًا الله أن يتغمدها بواسع رحمته، وأن يُلهمهم الصبر والسلوان.

وأعرب ذوو الفقيدة عن شكرهم لسمو محافظ جدة وسمو نائب أمير مكة على تعازيهم ومواساتهما.

كما أدى العزاء مسؤولو وأعيان ووجهاء المجتمع، ومنسوبو الغرفة التجارية بجدة والغرفة التجارية بمكة، وعدد من رجال الأعمال والمال.