دشن مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سعيد بن جار الله الغامدي أمس الأول انطلاقة الفرق الأمنية لضبط المخالفات البيئية بمنطقة مكة لافتا في تصريح لـ»المدينة» أن 23 فرقة أمنية باشرت أعمالها الميدانية بالتنسيق والتعاون مع الجهات ذات العلاقة وذلك للحد من التعديات على البيئة، وقال «إن الهدف من مراقبي البيئة هو حماية الغطاء النباتي على مستوى منطقة مكة المكرمة، من أجل الحدّ من المخالفات البيئية كالاحتطاب والرعي الجائر، وضبط المخالفات المتعلقة بالإضرار بالبيئة والثروات الطبيعية بحيث إن دوريات مراقبي البيئة تراقب وتعاقب بحزم كل من يتجاوز القوانين والأنظمة التي وضعتها الحكومة لحماية البيئة والثروات الطبيعية من الانقراض»

وأشار إلى «أن الفرع تعاقد مع إحدى شركات الحراسات الأمنية، للقيام بهذه المهمة تحت إشراف فرع الوزارة ومكاتبها في محافظات منطقة مكة المكرمة وتأتي تلك الخطوة الهامة كجزء من خطوات وزارة البيئة والمياه والزراعة للحفاظ على الغطاء النباتي داخل مناطق المملكة».

وبيّن الجار الله آلية ضبط المخالفات من قبل المراقبين، وهي: «القيام بجولات ميدانية مجدولة، وأخرى ميدانية، إضافة إلى استقبال بلاغ من أفراد المجتمع بتنسيق مع المكتب التابع له بالمحافظة، لافتًا إلى أنه في حال ضبط مخالف يتم تحويله إلى مكتب المحافظة لاتخاذ إجراءات نظام مخالفي المراعي والغابات في حقه والتحفظ على المضبوط من الحطب ويتم أيضًا التنسيق مع الجهات الأمنية للدعم في حالة رفض الاستجابة».

وأوضح: «تهدف تلك الخطوة إلى إيجاد حراس ومراقبين للغابات من الاحتطاب والاعتداءات ومراقبة البيئة إجمالاً، والتعاون مع كافة مؤسسات المجتمع المدني، وكذلك التعاون مع الأجهزة الأمنية في ضبط أي مخالفة بيئية قد تنتج من العابثين»، لافتًا إلى أن الوزارة تولي قطاع البيئة جُلّ اهتمامها للمحافظة على البيئة.