شغلت الخطوط السعودية امس، أول رحلة مستأجرة إلى مطار «نيوم» في شرما، نقلت على متنها 130 موظفاً في مشروع «نيوم» حيث تعد الزيارة الرسمية الأولى لهم لعقد لقائهم السنوي الأول على أرض المشروع، بهدف توثيق الروابط بين الموظفين من جهة وتعزيز الانتماء بين الموظفين والمنطقة من جهة أخرى.

ونقلت الخطوط السعودية الموظفين على متن طائرتين تجاريتين من طراز إيرباص (آيه 320) حيث هبطتا في مطار «نيوم». وقال الرئيس التنفيذي لمشروع «نيوم» نظمي النصر: إن نقل الموظفين يهدف إلى خوضهم غمار المشروع عمليًا واستكشاف كنوزه وجماله وتراثه. وعلق المدير العام لمؤسسة الخطوط السعودية المهندس صالح الجاسر على الرحلة قائلاً: «نأمل أن تكون هذه الرحلة بمثابة بداية شراكة طويلة ومزدهرة مع «نيوم»، بفرصها العظيمة التي ستكتب تاريخاً جديداً لمستقبل واقتصاد المنطقة». واختيرت منطقة «خليج نيوم» لعقد اللقاء، إذ ستكون أولى المناطق التي سيتم تطويرها في مشروع «نيوم» الواقع شمال غرب المملكة، وهو المشروع الأكثر طموحاً على مستوى العالم، ويهدف إلى خلق أفضل بيئة للعمل والحياة لجذب الحالمين وأصحاب الكفاءات والمواهب من أنحاء الكرة الأرضية وتحفيزهم على الابتكار من أجل أن يقدموا حلولاً مستدامة للتحديات الستة التي تواجه مستقبل البشرية التي تم تحديدها من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي وهي: التغير المناخي، وشح الغذاء، والتنقل، والرقمنة، وتحديات بيئة الأعمال، إضافة إلى الصحة.