أدان الاتحاد الأوروبي اليوم، الحكم الصادر ضد اثنين من الصحفيين العالمين في ميانمار. وقال بيان لخدمة العمل الخارجي الأوروبي صدر في بروكسل: "إن قرار المحكمة اليوم بتأكيد إدانة المراسلَيْن "واو لوون" و"كياو سويه أوو" بالسجن سبع سنوات هو فرصة ضائعة لتصحيح الخطأ وأنها نكسة أخرى لحرية الإعلام في ميانمار. وأضاف البيان، أن القرار يلقي شكوكًا جدية حول استقلال نظام العدالة في ميانما، حيث يستند الحكم إلى قوانين تتعارض مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان، بحسب البيان الأوروبي.