ردت المنامة، أمس، على دعوة الأمم المتحدة إلى الإفراج عن نبيل رجب الموقوف في البحرين، بالقول إنه نشر «تغريدات كاذبة ومغرضة» تمثل «مخالفات قانونية».

وقالت الإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والإلكتروني في بيان: إن رجب «قام بنشر تغريدات كاذبة ومغرضة على حسابه» على تويتر «تمثل مخالفات قانونية وليس لها أي علاقة بشكل أو آخر بحرية التعبير».

وأضاف البيان أن رجب قام أيضا في آذار/ مارس 2015 بالنشر «عمدًا في زمن الحرب أخبارا وشائعات كاذبة ومغرضة» و»دعايات مثيرة» من شأنها «إلحاق الضرر بالعمليات التي تخوضها القوات المسلحة البحرينية بجانب قوات دول شقيقة»،

وأشارت الإدارة لعامة لمكافحة الفساد إلى أن نبيل رجب «قام علنًا بإهانة وزارة الداخلية وإدارة الإصلاح والتأهيل من خلال نشر عدة تغريدات على حسابه»، وأنه نشر «تغريدات أرفق بها صورًا لأشخاص بهم إصابات وتضمنت ادعاء بإصابة المئات من نزلاء سجن جو» البحريني، «بكسور متفرقة في أجسادهم ومئات منهم ينزفون من رؤوسهم نتيجة الضرب والتعذيب».