عبّر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية، عن إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها الشديدين للتفجير بسيارة مفخخة، الذي وقع بقضاء القائم في محافظة الأنبار العراقية، مُخَلّفاً عدداً من القتلى والجرحى. وقدّم المصدر العزاء والمواساة لذوي الضحايا وللحكومة والشعب العراقي الشقيق؛ متمنياً للجرحى الشفاء العاجل. وأكد المصدر وقوف المملكة إلى جانب جمهورية العراق الشقيقة ضد العنف والإرهاب والتطرف.

قتلى في انفجار سيارة ملغومة بالقائم

وكان عدد من الأشخاص قد قتلوا في انفجار سيارة مفخخة وسط سوق مزدحمة، ببلدة القائم شمال غربي بغداد قرب الحدود السورية، صباح امس. وذكر بيان للجيش العراقي أن انفجار سيارة ملغومة أدى إلى سقوط قتيل واحد على الأقل، وإصابة 16 شخصا آخرين، في بلدة القائم على الحدود مع سوريا. بينما ذكر مصدر كبير في الشرطة المحلية أن عدد القتلى 3 والمصابين 23، وكشفت مصادر في الجيش والشرطة أن من بين المصابين 4 من أفراد الأمن. وأعلن العراق النصر على «داعش» في ديسمبر 2017 بعد عامين من القتال، لكن التنظيم المتطرف واصل شن هجمات على قوات الأمن في جميع أنحاء البلاد. وفي وقت سابق هذا الأسبوع أدى انفجار سيارة ملغومة إلى مقتل شخصين وإصابة 6 في تكريت، التي تقع على بعد 150 كيلومترا شمال غربي بغداد. وجرت استعادة القائم من قبضة «داعش» في نوفمبر 2017، وكانت آخر معقل للتنظيم الإرهابي في العراق يسقط العام الماضي.