أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات الأمريكية قد سحبت 10 آليات من قاعدة الرميلان باتجاه العراق، وأضاف المرصد: «لم تنسحب أي قوات من التحالف الدولي من قاعدة الرميلان في الحسكة»، وكان الناطق باسم التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن شون راين قد أكد أمس أن عملية الانسحاب من سوريا بدأت، من دون أن يوضح إن كان يتحدث عن القوات الأمريكية وحدها أم جميع قوات التحالف.

وقال راين: «بدأت قوة المهام المشتركة -عملية العزم الصلب- عملية انسحابنا المدروسة من سوريا»، في إشارة إلى التحالف الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم داعش، رافضًا إعطاء تفاصيل تتعلق بالجدول الزمني للعملية والمواقع أو تحركات الجنود لأسباب أمنية، وتابع راين: «لن نعلن عن جدول زمني أو تحركات الجنود الأمريكيين خلال الانسحاب من سوريا»، وكان الجيش الأمريكي قد بدأ بسحب معدّات من سوريا وفق ما أكّد مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكيّة لوكالة «فرانس برس»، في وقت لا يزال الجدول الزمني لانسحاب 2000 جندي أمريكي تمّ نشرهم في هذا البلد غير واضح، وقال المسؤول: «يُمكنني أن أؤكّد (حصول) نقل لمعدّات من سوريا، ولأسباب أمنيّة، لن أعطي تفاصيل إضافيّة في الوقت الحالي»، وكانت قناة «سي إن إن» قد تحدّثت في وقت سابق عن سحب تلك المعدّات خلال الأيام الأخيرة.



وزير الدفاع التركي: سندفن الإرهابيين

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أمس: إن بلاده أعدت الخطط اللازمة حيال العملية العسكرية المرتقبة شرق الفرات في سوريا، جاء ذلك في كلمة لأكار خلال تفقده، الوحدات العسكرية التركية المتمركزة في ولاية شانلي أورفة (جنوب شرق)، على الحدود مع سوريا، وشدد الوزير التركي أنه «سيتم دفن الإرهابيين شرق الفرات في الحفر التي حفروها، في المكان والزمان المناسبين، مثلما جرى خلال العمليات السابقة».