هدد الجيش الوطني مليشيا الحوثي برد قاس وحسم عسكري في مختلف جبهات القتال لارتكابها جريمة استهداف العرض العسكري بمناسبة تدشين العام التدريبي الجديد حضره رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن بحري عبدالله سالم النخعي ونائبه اللواء الركن صالح الزنداني ورئيس هيئة الاستخبارات العسكرية وكبار القيادات العسكرية في قاعدة العند.

وقال الناطق العسكري للجيش، الوطني، العميد الركن عبده مجلي لـ»المدينة»: إن طائرة مسيرة إيرانية الصنع أطلقتها مليشيا الحوثي من مناطق سيطرتها في محافظة لحج، مستهدفة قاعدة العند العسكرية بذات المحافظة والواقعة على بعد 70 كم شمال مدينة عدن.

وأوضح مجلي بأن الطائرة وصلت إلى أمام منصة العرض بمسافة 300 متر فانفجرت وأدى ذلك إلى استشهاد أربعة من أفراد الجيش الوطني، وإصابة 21 آخرين -إصابتهم طفيفة- بينهم رئيس هيئة الأركان ونائبه ورئيس هئية الاستخبارات العسكرية.. مؤكدًا أن هذه الجريمة لن تمر دون عقاب المليشيا الحوثية ورد قاس في حسم المعركة معها، وفي سياق متصل حرر الجيش الوطني مواقع جديدة في محافظة صعدة من قبضة مليشيات الحوثي الانقلابية بعد قلعة وادي «آل بوجبارة» باتجاه مركز مديرية كتاف.



استهداف حوثيين وأسلحة في صعدة وحجة

رصد فيديو أطلقته قيادة القوات المشتركة لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، عمليات استهداف مقاتلين من المليشيات الحوثية والعربات والأسلحة والذخائر في محافظتي صعدة وحجة. وشملت الأهداف تجمعات للمقاتلين الحوثيين وعربات تم تحميلها بأسلحة وذخائر في مديرية كتاف والبقع بمحافظة صعدة، ومديرتي حرض وبكيل المير بمحافظة حجة، ونفذت عمليات القصف طائرات تابعة لقوات التحالف في اليمن.