توقيف رجل أعمال صيني من «هواوي» في بولندا

ا-ف-ب- وارسو

أعلن مسؤول في جهاز الأمن الداخلي البولندي امس أنه تم توقيف بولندي ورجل أعمال صيني بشبهة التجسس بينما أكدت وسائل إعلام أن الصيني هو مسؤول في شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة «هواوي». وأعلن نائب الوزير منسق جهاز الأمن الداخلي ماسي فاسيك أن «بولندياً وصينياً أوقفا بتهمة التجسس. الصيني رجل أعمال يعمل لدى مجموعة كبيرة للصناعات الالكترونية»، كما نقلت عنه وكالة الأنباء البولندية. وذكر العديد من وسائل الإعلام البولندية من بينها القناة الخاصة «بولسات نيوز» والرسمية «تي في بي إنفو» أن المشتبه به الصيني هو أحد مديري فرع شركة «هواوي» في بولندا. أما البولندي فهو هو خبير بأمن تكنولوجيا المعلومات وضابط سابق في جهاز الأمن الداخلي البولندي.



اليابان تعدل ميزانيتها إثر بيانات توظيف خاطئة

ا-ف-ب- طوكيو

أكدت اليابان امس أنها ستضطر إلى تعديل ميزانيتها المقبلة لتعويض الأشخاص الذين دفعت لهم مستحقات أقل على مدى سنوات إثر فضيحة تتعلق ببيانات خاطئة صدرت عن وزارة العمل. وأقرت وزارة العمل هذا الأسبوع أنها أخفقت على مدى سنوات في جمع بيانات كاملة لتقريرها التوظيفي الشهري الذي يعد مؤشرا مهما على الرواتب وساعات العمل. وتساعد هذه المعلومات في تحديد الامتيازات الحكومية المختلفة، خاصة تلك المتعلقة بتأمين العمل. ويفترض أن يجمع المسؤولون بيانات من جميع الشركات التي تضم 500 موظف أو أكثر. لكن في طوكيو، لم يتم إحصاء إلا نحو ثلث 1400 شركة من هذا النوع.

ميركل: نتحمل جرائم النازيين في اليونان

ا-ف-ب- أثينا

صرحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل خلال أول زيارة لها امس إلى أثينا منذ 2014، الجمعة أن ألمانيا «تتحمل بالكامل مسؤولية الجرائم» التي ارتكبها النازيون في اليونان. ويشكل مطلب الحصول على تعويضات مالية من ألمانيا عن الجرائم التي وقعت خلال احتلال النازيين لهذا البلد (1941-1944)، وقرض فرض على اليونان تقديمه في 1942 جدلا قديما في اليونان أحيته أزمة الدين في السنوات الأخيرة. وكان تقرير لهيئة المحاسبة اليونانية قدر في الماضي قيمة التعويضات المطلوبة ب162 مليار يورو.وسعت المستشارة الألمانية خلال زيارته لتهدئة الأجواء المتوترة بين البلدين خلال الأزمة اليونانية (2010-2014) إذ إن ألمانيا مرتبطة في أذهان اليونانيين بسياسات التقشف الصارمة التي فرضت على البلاد لتجنب تخلفها عن دفع مستحقاتها وتفكك منطقة اليورو.