تخصص في التقنية الميكانيكية بالكلية التقنية بمكة المكرمة، ويحلم بأن يصبح أشهر المهندسين العالميين في تخصصه، حبه وفضوله لمعرفة مجال الميكانيكا جعله يحرص على التسجيل في التخصص الواعد، الذي ينتظر خريجوه العديد من الفرص الوظيفية.. إنه المتدرب سعود الجحدلي.

يقول الجحدلي: إن الكلية التقنية بمكة المكرمة وفرت لهم في القسم كل الإمكانات والتجهيزات اللازمة للإبداع والتميز إضافة إلى وجود عميد ومدربين متميزين على مستوى كليات المؤسسة العامة للتدريب التقني جعلهم محظوظين بهذه الأجواء المشجعة، التي خلقت التنافس مع الأقسام والتخصصات بشكل عام وفي كل تخصص بشكل خاص.

وأكد ن مجال الميكانيكا سيشهد تطورًا في المستقبل مع توفير آلاف الفرص الوظيفية المهنية من بينها تخصص الميكانيكا واستيعاب الخريجين المهنيين في مختلف المجالات والقطاعات.

مشيرًا إلى أن الميكانيكا والعمل فيها أصبحت الآن من أكثرها دخلاً نتيجة تزايد أعداد مستخدمي المركبات وحاجتهم إلى الصيانة الدورية.