أعلنت وزارة الداخلية المصرية، تصفية 6 عناصر إرهابية في تبادل لإطلاق النار على طريق أسيوط - سوهاج الصحراوى الغربي.

وقالت الداخلية المصرية في بيان أمس السبت: إن معلومات كشفت عن تمركز مجموعة من العناصر الإرهابية الهاربة من الملاحقات الأمنية بإحدى المناطق الجبلية المتاخمة لطريق أسيوط ـ سوهاج الصحراوى الغربى بمركز شرطة جهينة، واتخاذهم من خور جبلي مأوى لهم بعيدًا عن الرصد الأمني قبل تنفيذ عملياتهم العدائية، مشيرة إلى مداهمة الخور في الساعات الأولى من صباح أمس، وحال اتخاذ إجراءات حصار المنطقة، قامت العناصر الإرهابية بإطلاق النيران تجاه القوات مما دفعها للتعامل مع مصدر النيران، ونتج عنه مصرع "6" من العناصر الإرهابية عثر بحوزتهم على 4 بنادق آلية و2 بندقية خرطوش، كمية من الطلقات، عبوة ناسفة، وسائل إعاشة، بعض الأوراق التنظيمية.

أشارت الداخلية المصرية إلى أن هذا جاء استمرارًا لجهود وزارة الداخلية فى مواجهة التنظيمات الإرهابية التى تستهدف تقويض الأمن والاستقرار وملاحقة العناصر الإرهابية الهاربة والساعية لتنفيذ عمليات عدائية بالبلاد، وأن قطاع الأمن الوطنى اضطلع بمشاركة أجهزة الوزارة المعنية بالعديد من العمليات التمشيطية بأماكن تردد وتمركز العناصر الإرهابية خاصةً الواقعة بالمناطق النائية بالوجه القبلى، والتى يسعى هؤلاء العناصر باتخاذها كملاذ للاختفاء والانطلاق لتنفيذ مخططاتهم العدائية.