أكد مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة، أن الأوضاع في جنوب ليبيا تتدهور بصورة منذرة بالخطر، داعيًا الحكومة والمجتمع الدولي للتحرك بسرعة وحزم لدعم الجنوب.

وأشار في إحاطته لمجلس الأمن الدولي أمس من طرابلس حول الوضع في ليبيا، إلى أنه سمع مباشرة من المواطنين عن المصاعب الرهيبة التي يتحملونها، وأن المدنيين يعيشون في خوف من الصراعات العنيفة في طرابلس، بعد أشهر من الهدوء بناء على اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في سبتمبر الماضي، مشيرًا إلى الصدامات التي وقعت خلال اليومين الماضيين والتي قال إنه تم احتواؤها.

وأضاف "لقد رأينا في الأشهر الماضية تحسنًا في الجهود المبذولة في سبيل استقرار البلاد وتحسين ظروف حياة الليبيين، كما أن التحضيرات جارية لتدريب مئات عناصر الشرطة والشرطة القضائية".