استحدثت عمادة القبول والتسجيل بجامعة الملك عبدالعزيز نظام "المصادقة الإلكتروني" الذي يعد الأول من نوعه على مستوى الجامعات السعودية، إذ يسهم في توثيق شهادات التخرج من الجامعة ويحد من عمليات التزوير من جهات خارجية، ويمنح جهات التوظيف أحقية التأكد منها عبر الرابط الإلكتروني: http://verification.kau.edu.sa. وتحتوي وثيقة التخرج على 10 علامات أمنية منها الرابط الإلكتروني للنظام, الذي يمكن الجهات التوظيف من الاستعلام عن سجلات الخريجين من خلال تفويض الكتروني موثق من الخريج لحفظ الخصوصية، بحيث يبلغ الخريج برسالة نصية عن وجود جهة ترغب بالاستعلام عنه والحصول على مصادقة رسمية لمعلوماته الأكاديمية. ويسهل النظام على الخريجين والخريجات مشقة وعناء التوثيق اليدوي ومراجعة الجامعة، من خلال خمس خطوات إلكترونية تتضمن تسجيل الطالب في النظام، وإنشاء طلب جديد باختيار نوع المستند، وتحديد طريقة الاستعلام، ورفع المرفقات، وإرسال الطلب.

وبدأت الجامعة بشكل فعلي في تسليم الخريجين الإصدار الخامس من وثائق الخريجين المرتبطة بنظام مصادقة الوثائق الطلابية والتصميم الأمني الجديد للوثائق الطلابية للخرجين، وكشوفات الدرجات من عمادة القبول والتسجيل. وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني, أهمية النظام في توثيق ومصادقة شهادات وسجلات الطلاب الأكاديمية بكل يسر وسهولة من خلال النظام الإلكتروني, الذي يتميز بالدقة والأمان المعلوماتي وسرعة الإنجاز والأرشفة الإلكترونية فضلاً عن الحد من عمليات التزوير التي تقوم بها جهات خارجية. وأضاف الحاني أن النظام يأتي ضمن الجهود المبذولة من الجامعة المرتكزة على توجيهات المقام السامي الكريم، بتطبيق التعاملات الإلكترونية في الجهات الحكومية وتوسيع نطاق التعامل بها، والارتقاء بمستوى العمل الحكومي ومواكبة لرؤية المملكة 2030. بدوره، أكد عميد القبول والتسجيل الدكتور عابد بن عبدالله المشايخي أن مواكبة التطوير لتقديم الخدمات وتسخيرها بطرق حديثة هيأت للطلاب الدراسين والخريجين نظام المصادقة الإلكتروني للوثائق من خلال تفويض الصلاحيات بطرق تحفظ الخصوصية، وتمكنهم من تصديق وثائقهم إلكترونياً، سواءً كانوا داخل المملكة أو خارجها بشكل آمن ودقيق.