​كشفت جولة «المدينة» فى أروقة «نماء المنورة» عن تسارع الجهود -ذات الأثر الاجتماعي- مما يدلل على المسعي الجاد لرسم مسار مميز بين منظومات ومؤسسات ريادة الأعمال بمتابعة وإشراف ورعاية من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير المنطقة فقد حرصت نماء المنورة -وفقا للرصد- على تمكين رواد الأعمال، وتنويع القاعدة الإنتاجية وتوطين وتطوير الكفاءات، وتوليد مشروعات ووظائف مستدامة، مستندة على حيوية قطاعي الحج والعمرة، وخدمات التمور بسواعد وطاقات شباب وفتيات الوطن

وكانت «المدينة» قد قامت بجولتها برفقة الدكتور محمد الغامدي الرئيس التنفيذي لنماء المنورة لتسلط الضوء على ما تملكه وتقدمه كمركز ريادة الأعمال الأول في المنطقة والذي يمثل بيئة متكاملة للأعمال..

80 برنامجا تنمويا.. ومبادرات إبداعية 2019

استوقفتنا في الجولة العديد من البرامج والمبادرات المتنوعة حيث قامت بتنفيذ أكثر من 80 برنامجًا تنمويًا كما تستعد خلال الفترة المقبله لأطلاق مجموعة من المبادرات والبرامج التي تستهدف أصحاب العمل الحر، والباحثين عن عمل، وأصحاب المشروعات متناهية الصغر والناشئة، والأسر المستفيدة من معونات الجمعيات الخيرية والأسر الضمانية، وتركز على قطاعات الحج والعمرة وخدمات التمور بشكل كبير، لتعزيز واستغلال المزايا التنافسية التي تتمتع بها المنطقة المدينة المنورة ، كما تطلق برامج متخصصة تهدف إلى جعل المدينة المنورة عاصمة التمور في المملكة

وتسعى نماء خلال هذا العام لإطلاق مبادرات وبرامج تتناسب مع التغير المتسارع في سوق العمل ومستقبل الأعمال في منطقة المدينة المنورة التي تتسم بالتكامل في الخدمات فهي ترعى المشروعات التجارية والريادية من مرحلة اختيار الفكرة وإنشائها مرورًا بتأسيس المشروع وإطلاقه وحتى نموه وتوسعه لتصبح الفكرة مشروعًا تجاريًا قائمًا، وتقدم نماء المنورة خدمات التدريب والتأهيل بالتعاون مع الجهات المختصة محليًا وعالميًا والخدمات الإرشادية من قبل شبكة من المتخصصين ماليًا وإداريًا وتسويقيًا وقانونيًا، وخدمات إدارة المشروعات التي تهتم تحديدًا بمنهجيات إدارة ومتابعة المشروعات بالإضافة إلي ما تقدم من حلول تمويلية من محفظة بنك التنمية الأجتماعية وخدمات التطوير التجاري التي ترقى بالمشروعات إلي مستوى تنافسي عالمي، ومن البرامج التنموية الريادية تقدم نماء المنورة العديد من البرامج التي تفتح للتواصل بين رواد الأعمال لتبادل الخبرات والتجارب، وتسرع العملية التنموية، مثل الجلسة الحوارية الشهرية (MedTalks حديث المدينة) حيث تستضيف فيها ألمع شخصيات عالم الأعمال للتباحث في شؤون ريادة الأعمال والاستثمار. كما تقدم سلسلة سباق الأفكار الريادية التنموية (سلسلة هاكاثون وآيدياثون) ومنتدى نماء بالتعاون مع بنك التنمية الاجتماعيةالممول الرئيس، بمحفظة استثمارية تقدر بنصف مليار ريال ، كانت نماء المنورة تقدم مسارين تمويليين، مسار المشروعات متناهية الصغر بتمويل يصل حتى 50 ألف ريال، والناشئة بتمويل يصل حتى 300 ألف ريال

وأتاح بنك التنمية الاجتماعية لعملاء نماء المنورة عددًا من الحلول التمويلية وهي الاستفادة من مسار الأجرة الخاصة بتمويل يصل حتى 150 ألف ريال وعربات البيع المتنقلة بتمويل يصل حتى 250 ألف ريال وبرنامج (خريجي) الناشئ بتمويل يصل حتى 500 ألف ريال، وحل التوطين بتمويل يصل حتى مليون ريال.

4 مرتكزات لـ«نماء»

تمكين رواد الأعمال

تنويع القاعدة الإنتاجية

توطين وتطوير الكفاءات

توليد مشروعات ووظائف مستدامة


قصص نجاح

تقول روان غازي السهلي: «دخلت مجال تصميم المجوهرات في سن مبكرة معتمدة على موهبتها في التصميم، استطعت خلال فترة وجيزة أن أجعل لنفسي مسارًا مختلفًا» وعن بدايتها قالت: «كانت انطلاقتي قبل ثلاث سنوات وكنت أنفذ تصاميمي بمعمل صغير في المنزل، وذلك من خلال تصميم المجوهرات وإرسال التصاميم للمصانع خارج المملكة، وبعد أن وجدت الدعم المتكامل من حيث البرامج والمبادرات في نماء المنورة بدأت بالانطلاق بشكل أكبر وبمستوى يليق بالعملاء الذين يرغبون باقتناء تصاميمي»، وأشارت إلي أن نماء المنورة كانت خير داعم لي من خلال الاستشارات المالية والقانونية وبتوجيهات ومتابعة من الدكتور محمد الغامدي الرئيس التنفيذي لنماء المنورة، مضيفة: «إن نماء المنورة وفرت لي مساحة (إستديو) لتصاميم المجوهرات»، وأكد الشاب أيمن السقاف من أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة على أهمية دور نماء المنورة في دعم مشروعاتهم سواء كان ذلك عن طريق الدعم المعنوي أو المادي، لما يمثله من قوة دافعة ومحفزة للشباب لدخول لمجال التجارة والأعمال الحرة، وأشار السقاف إلى أن نماء المنورة قامت بتقديم التسهيلات اللازمة له، من حيث تمويلها لعربات البيع لينطلق في عالم الأعمال، حتى تمكن من افتتاح متجره لبيع المخبوزات، وقال السقاف: إن برامج ومؤسسات دعم مشروعات الشباب في المملكة عامة وفي المدينة المنورة خاصة تمثل نقطة تحول هامة في دفع الشباب نحو عالم الأعمال بثقة وقليل من المخاطرة، ودعا في الوقت ذاته إلى ضرورة أن يتخذ الشباب السعودي الخطة الأولى والمبادرة والأبتعاد عن حالة التردد والخوف،

قال الشاب سلطان سليهم: «نماء المنورة لها الفضل الكبير بعد الله في دعمي وتحفيزي كرائد للأعمال»، وأشار سلطان بأنه يمتلك مصنعًا للتمور في المدينة المنورة ويقوم بتوريد التمور لمتاجر واحات المنورة، مشيرًا إلى أنه بدأ معهم كمورد وصاحب معمل والأن بفضل الله زاد الطلب على منتجاته وبشكل ملحوظ عن السابق، ويرى سلطان أنه لو لا وجود نماء المنورة والبرامج الداعمة التي تقدمها لما أقدم الكثير على البدء في العمل الحر، وقال: نحتاج لمثل هذه المؤسسات لدعمنا ولتكون حافزًا لتشجيع أبناء البلد على خوض غمار عالم التجارة خاصة وأن البدايات كثيرًا ما تكون صعبة.

الغامدي: نعمل على تفعيل البرامج التنموية الوطنية على مستوى المنطقة

أوضح الدكتور محمد الغامدي الرئيس التنفيذي لنماء المنورة لـ»المدينة» أن نماء المنورة -وتماشيًا مع تطلعات صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة وناظر وقف المنورة التنموي وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة ونائب الناظر على الوقف- تطمح إلي تفعيل البرامج التنموية الوطنية على مستوى المنطقة بما يعود بالنفع الاقتصادي على مجتمعها وتركز نماء المنورة على خدمة كافة طبقات الأعمال من الباحثين عن العمل إلي المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مرورًا بأصحاب العمل الحر.

ماذا تعرف عن خدمات نماء ؟

تقدم «نماء المنورة» خدمات التطوير التجاري متمثلة في مبادرة (واحات المنورة) التي توفر منافذ بيع متعددة في مناطق إستراتيجية بالمدينة المنورة يبلغ عددها ١١ متجرًا، بالإضافة إلى المتاجر الإلكترونية، وتتعامل مع ١٦٠ موردًا، بإجمالي مبيعات متوقع في 2019 يصل إلى ٤٥ مليون ريال . تنطلق واحات المنورة بحلة جديدة في ٢٠١٩، بدءًا من العلامة التجارية، وإعادة تجديد المتاجر داخليًا وخارجيًا، واختيارها لموظفين مدربين ليصبحوا على قدر كبير من الكفاءة، حيث تعد واحات المنورة الأكاديمية التطبيقية الأولى في تدريب قطاع التجزئة، وبهدف إحلال المنتج المحلي كما تقدم التسهيلات للمصنعين السعوديين بغرض رفع قيمة المنتج المحلي، وتتيح واحات المنورة المجال لطلاب وطالبات الجامعات لتصميم الهدايا السياحية وأساليب عرضها حيث قامت بتدريب وتأهيل وإعداد 10080 من رواد ورائدات الأعمال بشكل بواقع 2100 ساعة تدريبة، تم من خلالها تمويل 123 مشروعًا.

منصة لتوليد الوظائف وتأسيس الأعمال.

تخطط نماء المنورة للتوسع في توليد الوظائف في قطاعي الفندقة والإيواء السياحي.

تهدف إلى المساعدة لتوظيف 1000 شاب في قطاعي التجزئة والإيواء السياحي، تسعى إلى تمكين وتمويل 750 مشروعًا في منطقة المدينة المنورة، الأخذ بيد 16.800 مستفيد ومستفيدة.

نماء المنورة في عام 2018م

عدد البرامج التنموية «84»

عدد المستفيدين 10080 مستفيدا ومستفيدة

عدد ساعات التدريب 2100 ساعة

123 مشروعا تم تمويله

392 موظفا مباشرا وغير مباشر

31 مليون ريال مبيعات الموردين في واحات المنورة

109 موردين في واحات المنورة

20 اتفاقية وشراكة إستراتيجية


متاجر واحة المنورة في أرقام لعام 2018 م

أكثر من 135 موظفا يعملون في متاجر واحة المنورة

111.5 مليون ريال إجمالي المبيعات

أكثر من 4 ملايين زائر للمتاجر

أكثر من مليون مشترٍ

أكثر من 200 مورد منتجات

أكثر من 80 متعاقدة سعودية

أكثر من 900 منتج محلي

625 رخصة بلدية

737 كيانا تجاريا جديدا

17716 ساعة إرشادية

20752 معاملة حكومية


برنامج المنورة لتسريع الأعمال

381
مستفيدة

14.023 ساعة إرشادية

تم تأسيس 53 كيانا تجاريا

30 مشروع هدايا سياحية

97 منتجا مدينيا مستحدثا

إجمالي المبيعات 3 ملايين


برنامج المنورة لتنمية القيادات

112
دورة في أفضل 100 جامعة دولية

تطوير المهارات الإدارية الأساسية لـ390 متدربًا

تقديم برنامج القيادة الواعدة لـ150 متدربًا

تقديم برنامج القيادة الواعدة 86 متدربًا


برنامج المنورة لريادة الأعمال

17
ورشة عمل

60 متحدثا

240 متدربا

2000 مشارك


برامج التنمية والتوطين

قطاع البيع بالتجزئة

تدريب 693 كادرا وطنيا شابا للعمل في قطاع البيع بالتجزئة

توظيف 368 شابا سعوديا في قطاع البيع بالتجزئة