أعلنت إسرائيل أنها استهدفت في وقت مبكر أمس الاثنين، مواقع للنظام السوري وإيران في سوريا، «ردا» على إطلاق الإيرانيين صاروخ أرض أرض، ما أسفر عن مقتل 11 مقاتلا بينهم سوريان بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

من جهتها، نقلت وكالة أنباء النظام سانا عن «مصدر عسكري» أن الدفاعات الجوية السورية تصدت ليل الأحد الاثنين لإطلاق صواريخ على سوريا، فيما أكد الجيش الروسي بدوره أن ضربات إسرائيلية طالت سوريا.

إلى ذلك وصل المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا «غير بيدرسون» إلى موسكو حيث سيعقد سلسلة من الاجتماعات حول تسوية الأزمة السورية.

وكان بيدرسون قد أعلن في ضوء الاجتماعات مع كلا الطرفين السوريين، أنه سيعمل على تعزيز القواسم المشتركة للأفكار وبناء الثقة وتعزيز عملية جنيف السياسية». ونوّه إلى أن «المشاركة المكثفة والخطوات الملموسة و الدعم الدولي أمور بالغة الأهمية».

مسؤول كردي: السلطات التركية تدعم الإرهاب

جدد مسؤول كردي بارز من سوريا، رفضه لإنشاء المنطقة الآمنة التي تحدّث عنها الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، برعاية تركية، مطلع هذا الشهر، مطالبا من موسكو، الضغط على دمشق لضمان استمرار مفاوضاته مع الجماعات الكردية في البلاد.

وقال غريب حسّو، الرئيس المشترك لحركة المجتمع الديمقراطي:»قيام تلك المنطقة برعاية تركية هو أمر غير مقبول بتاتا ولن نعترف به، وهي في الأصل طرح تركي، تهدف من خلاله أنقرة لتحقيق أهدافها».

واتهم المسؤول الكردي، السلطات التركية بـ»دعم الإرهاب عسكريا ولوجستيا وسياسيا»، لافتا إلى «وجود أدلة تثبت تورط أنقرة بدعمها للإرهابيين».

مسؤول سابق: لا خطة أمريكية بعد الانسحاب

أعلن الموفد الأمريكي السابق لدى التّحالف الدولي ضدّ تنظيم داعش بريت مكغورك أول أمس الأحد، أنّ الولايات المتّحدة ليست لديها خطّة لسوريا، وذلك في الوقت الذي تُنفّذ فيه أمر الرئيس دونالد ترامب بسحب القوّات الأمريكيّة من هذا البلد. وقال مكغورك الذي استقال في كانون الأوّل/ديسمبر بعد إعلان الانسحاب الأمريكي من سوريا «لا توجد خطّة لِما سوف يلي»، وهو ما يزيد المخاطر بالنسبة إلى القوّات الأمريكيّة على الأرض.

أبرز الضربات الإسرائيلية على النظام وحلفائه

كثفت إسرائيل في الأعوام الأخيرة الضربات في سوريا التي تشهد نزاعًا منذ 2011، مستهدفة نظام بشار الاسد وحليفيه، حزب الله اللبناني وإيران.
  • 30 يناير 2013، قصف الطيران الإسرائيلي موقعًا لصواريخ أرض-جو قرب دمشق ومجمعًا عسكريًا يشتبه بأنه يحوي مواد كيميائية.
  • 19 ديسمبر، قتل سمير القنطار، القيادي في حزب الله، في غارة بضاحية دمشق وفق الحزب.
  • 17 مارس 2017، استهداف أسلحة «متطورة» كانت ستنقل إلى حزب الله قرب تدمر.
  • التاسع من إبريل 2017، مقتل 14 مقاتلاً بينهم سبعة إيرانيين في ضربة نسبت إلى إسرائيل واستهدفت قاعدة عسكرية في حمص.
  • 17 سبتمبر 2018، أسقطت الدفاعات الجوية السورية خطأ طائرة عسكرية روسية خلال تصديها لغارات إسرائيلية. وأدى الحادث إلى مقتل 15 جنديًا روسيًا.
  • 13 يناير 2019، شن غارة على «مخازن أسلحة» إيرانية قرب مطار دمشق.