أعلنت الشركة السعودية للكهرباء عن ميزة تنافسية في الأسعار للمصانع المحلية حتى 10% مقارنة بالأجنبية. مؤكدة منح الأولوية للمنتج المحلي في إطار مبادرة بناء التي جرى إطلاقها مؤخرًا. وقدرت في تقرير لها إلى أن إجمالي حجم المشتريات والعقود خلال السنوات الخمس المقبلة بـ 100 مليار ريال.

وأشارت إلى أن عدد المصانع المحلية في مجال تصنيع وإصلاح المواد في قطاع الطاقة الكهربائية بحوالى 575 مصنعًا، وبينت أن برنامج بناء يهدف إلى رفع المحتوى المحلي وتوفير المزيد من فرص العمل ونقل التقنية وتطوير قدرات المصنعين والمقاولين الوطنيين. وتعتزم الشركة طرح 100 فرصة استثمارية خلال السنوات الخمس المقبلة تتراوح قيمتها بين 20 إلى 25 مليار ريال. من جهة أخرى قالت هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج: إن الشركة السعودية للكهرباء ملزمة بالرد على شكاوى الفواتير خلال 10 أيام، وغيرها خلال 30 يومًا، موضحة أن إصدار الفاتورة قد يختلف من شهر إلى آخر بحسب دورة القراءة، ولكن دورة الاستحقاق هي يوم 28 من كل شهر ميلادي يلي تاريخ الإصدار. وبحسب النظام يلتزم مقدم الخدمة بإيصال التيار خلال 30 يوم عمل من تاريخ تسديد مقابل الإيصال في حال عدم وجود عوائق.