وافق مجلس الشورى أمس على طلب لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية بتأجيل طرح وجهة نظرها بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم التي أبدوها تجاه التقرير السنوي للرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلى جلسة مقبلة وذلك لمزيد من الدراسة.

وقال المجلس: إن تأجيل مناقشة بعض بنود الجلسة أمر جرى عليه العرف في المجلس ونظّمته اللائحة الداخلية للمجلس، وقواعد عمل المجلس واللجان.

ورأت اللجنة أن بعض توصياتها بشأن التقرير السنوي للرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف تحتاج إلى المزيد من البحث والدراسة إثر الملاحظات التي وردت إلى اللجنة من بعض أعضاء المجلس إلى جانب الحاجة إلى التواصل مع جهاز الهيئة لطلب المزيد من المعلومات بما يسهم في اعتماد التوصيات المناسبة المبنية على معلومات دقيقة وحديثة، وإعادة صياغة بعضها بما يسهم في وضوحها بشكل يزيل أي لبس ويحقق الهدف المنشود.

كما وافق المجلس على ملائمة دراسة مقترح مشروع نظام شرطة البيئة، واتخذ المجلس قراره بعد أن استمع إلى عدد من مداخلات الأعضاء بشأن تقرير لجنة المياه والزراعة والبيئة.

ورأت اللجنة أن مقترح مشروع نظام شرطة البيئة مكتمل العناصر وملائم للدراسة ويحقق كثير من الأهداف في المحافظة على البيئة وحمايتها من التلوث.

وبحسب مقدمي المقترح يتكون مشروع النظام من 28 مادة، ويهدف إلى الحماية والمحافظة على جميع أنواع البيئات سواءً كان هواءً أو ماءً أو تربة من التلوث، والمحافظة على الموارد الطبيعية والتنوع الحيوي واستدامتها والمحافظة على سلامة الأرواح والصحة العامة.

الإشادة بجهود وزارة الداخلية في حفظ الأمن

ناقش مجلس الشورى أمس التقرير السنوي لوزارة الداخلية، واستمع إلى تقرير لجنة الشؤون الأمنية وما تضمنه من توصيات خلصت اللجنة إليها، وبعد طرح تقرير اللجنة وتوصياتها للنقاش نوه عدد من أعضاء المجلس بالجهود التي تقوم بها وزارة الداخلية في حفظ الأمن وتقديم خدمات مثلى متنوعة للمواطنين والمقيمين على أرض المملكة، كما طرح عدد من الأعضاء عددًا من المقترحات والآراء التي تهدف إلى دعم أعمال الوزارة وتحسين مستوى الأداء فيها، وفي نهاية المناقشة وافق المجلس على منح اللجنة مزيدًا من الوقت لدراسة ما طرحه الأعضاء من آراء ومقترحات والعودة بوجهة نظرها إلى المجلس في جلسة قادمة.

لائحة تنظيمية لتكريم المخترعين والموهوبين

ناقش المجلس تقرير لجنة التعليم والبحث العلمي بشأن مشروع اللائحة التنظيمية لجائزة خادم الحرمين الشريفين لتكريم المخترعين والموهوبين تلاه رئيس اللجنة الدكتور عبدالله الجغيمان.

وطالبت اللجنة في توصياتها التي تقدمت بها إلى المجلس بالموافقة على مشروع اللائحة التنظيمية لجائزة خادم الحرمين الشريفين لتكريم المخترعين والموهوبين، ورأت اللجنة أن الاهتمام بالمخترعين والموهوبين له أثر كبير على المجتمع لما فيه من فائدة كبرى لمسيرة التنمية. ويتكون مشروع اللائحة من عشرين مادة وتهدف إلى تشجيع وتقدير المخترعين والموهوبين المتميزين في المجالات العلمية والتقنية والابتكارية، وتنمية روح الإبداع والابتكار والاختراع وتحفيز المواهب والقدرات.

وفي نهاية المناقشة وافق المجلس على منح اللجنة مزيدًاً من الوقت لدراسة ما طرحه الأعضاء من آراء ومقترحات والعودة بوجهة نظرها إلى المجلس في جلسة مقبلة.