ألغت المملكة تصاريح تصدير 33 مصنعًا للدواجن في البرازيل؛ وهو ما دفع أسهم (BRF)، أكبر مصدر للدواجن في البلاد، للانخفاض نحو 5 %، كما انخفضت أسهم شركة الأغذية البرازيلية بنسبة 2٪ على خلفية الأخبار التي جرى تداولها منذ صباح أمس الثلاثاء.

وقالت رابطة البروتين الحيواني المسؤول عن تجارة اللحوم بالبرازيل في بيان لها "إن السعودية (أكبر مشترٍ للدواجن الطازجة ومنتجاتها المصنعة) ستُبقي على 25 تصريح تصدير من بين 58".

ولم يؤكد متحدث الرابطة عدد المصانع التي تبيع منتجات الدواجن للسعودية، مشيرًا إلى أن الإجراء السعودي يعود لأسباب فنية، وأنه جارٍ اتخاذ إجراء تصحيحي لاستعادة التراخيص. يأتي ذلك فيما أشارت صحيفة "فولها دي ساو باولو" إلى أن قرار المملكة يأتي رداً على خطوة البرازيل إعلان رغبتها في نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.