تلقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، اتصالاً هاتفياً أمس من الأمين العام للأمم المتحدة "انطونيو غوتيرس".

وعبر الأمين العام للأمم المتحدة عن شكره للدعم الذي تقدمه المملكة للدفع نحو تحقيق نتائج إيجابية في الحوار بين الأطراف اليمنية، وتقديره لجهود سمو ولي العهد في هذا الشأن.

بدوره أكد سمو ولي العهد، حرص المملكة على كل ما يحقق مصلحة الشعب اليمني وأمن واستقرار اليمن.

من جهة أخرى، أشاد الأمين العام باتفاق السلام بين أثيوبيا وأرتيريا الذي تم توقيعه في مدينة جدة، وعبر عن شكره وتقديره لرعاية خادم الحرمين الشريفين لهذا الاتفاق الذي أعاد العلاقات بين البلدين لمسارها الطبيعي.

كما أطلع الأمين العام سمو ولي العهد خلال الاتصال على الجهود الأممية المبذولة تجاه القضايا الإقليمية ومستجدات الأحداث في المنطقة.