ضمن مشاركتها في برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية (أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030) طرحت الشركة السعودية للكهرباء فرصة استثمارية أمام القطاع الخاص، لتبريد المناطق، باستخدام الوسائل المتجددة والحديثة في التبريد واستخدام الطاقة الضائعة والغير مستغلة فيها؛ للحد من استهلاك الطاقة في التبريد واستخدام الوسائل المتجددة والحديثة في انتاجها.



ومن المتوقع أن يوفر استخدام هذه التقنية 20 في المئة من استهلاك المنشآت للكهرباء، كما أنه لا بد أن يتجاوز احتياج الطلب على التبريد 15,000 طن من التبريد، كي يُصبح نظام تبريد المناطق في أي مشروع مُجدٍ اقتصاديًا أكثر من أنظمة التبريد التقليدية.

ويشمل الاستثمار في هذه التقنية، ثلاثة أنواع من الأنشطة، وهي: تشغيل محطة المبرد، وتشغيل شبكة تبريد المناطق، وتوريد وبيع خدمات تبريد المناطق للمستهلك النهائي.