تستضيف جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست"، غدًا مطوّري ومصممي تطبيقات يُمثلون جميع أنحاء المملكة في أول هاكاثون بين "كاوست"، وشركة SAP، المختصة في تطوير الأنظمة والخدمات السحابية، وذلك في الحرم الجامعي بهدف إنشاء تطبيقات الهاتف المحمول التي تسهم في إنشاء المدن الذكية.

وتُعد الفعالية، التي يُشارك فيها 38 من المصممين والمطورين في تطبيقات الجوال الجديدة التي من شأنها تحقيق الرخاء والتقدم في المدن الذكية تستمر ثلاثة أيام، نتاج شراكة وتعاون بين قسم الابتكار والتنمية الاقتصادية ، وتقنية المعلومات ، والعلوم والهندسة الحاسوبية والكهربائية والحسابية بالجامعة.

وقال نائب رئيس كاوست للابتكار والتنمية الاقتصادية، الدكتور كيفن كولن " تلتزم جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية بكونها مركزًا للابتكار في المملكة، ومقراً يجذب المواهب المحلية والدولية لإيجاد حلول للتحديات العالمية المشتركة" ، عاداً الهاكاثون طريقة رائعة لدعم المبتكرين والمبدعين للتعاون فيما بينهم في تطوير البنية التحتية للمدن الذكية في المستقبل. وبين الدكتور كولن أن من بين المشروعات المقترحة لتطبيقات المدن الذكية تطبيقات تساعد في العثور على أقرب موقف متاح للسيارات ، وتطبيقات استخدام وحجز السيارات.

من جانبه, أعرب مدير تقنية المعلومات جيسون روس عن فخر جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية كونها أنها جزء من فعالية هاكاثون SAP ، مشيراً إلى أن العلم والتقنية يُشكّلان العنصرين الأساسيين الذَين تقوم عليهما جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية ، وسيحددان وظائف المستقبل ، والمشاركة في مجالات مثل تطوير البرمجيات وعلم البيانات والذكاء الاصطناعي والعديد من التقنيات الناشئة الأخرى التي تخدم المملكة ونموها والعالم بأسره. وفي شأن متصل, سيقوم المشاركون خلال الهاكاثون بتطوير تطبيقات المحمول لأجهزة iOS و Android ، وسيتم تدريبهم من قبل ذوي الخبرة من SAP ، وتقديم إرشاداتهم بشأن تنفيذ المشروعات الفنية ، في حين لن يقتصر دور المطورين المشاركين على الاستفادة من مهاراتهم في إنشاء تطبيقات الجوال فحسب ، بل سيحضرون أيضًا محاضرات وورش عمل تساعد في تعزيز معرفتهم وصقل مهاراتهم في التطوير والبرمجة.

ويُسلط الهاكاثون الضوء على أهمية التنوع وإشراك المرأة في إدارة الأعمال الحديثة ، وسيتحدث جيف شمة ، الأستاذ بجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية ومدير مركز التميز لأبحاث "نيوم" عن استخدام نظرية "اللعبة في المدن الذكية" .