استعرضت الفنانة فاطمة البنوي خلال لقاء فني، مساء الاثنين الماضي على مسرح جمعية الثقافة والفنون بجدة، تجربتها في الفيلم السعودي «بركة يقابل بركة»، وقد أدار اللقاء أسيد الشامي، وارتكز على 6 محاور، شملت: الحديث عن النشأة والتدرج في الدراسة والفرصة الأكاديمية، التخصص الأكاديمي وعلاقته مع فن التمثيل، المشاركات الفنية مع التطرق لفيلم «بركة يقابل بركة»، التوجه الجديد أو المشروع القادم لفاطمة بنوي حول تجسيد قصص حقيقية لمشاهد سينمائية، المجالات الأخرى لفاطمة كالأداء الصوتي لبعض العلامات التجارية، الرؤية المستقبلية للملف السينمائي والتمثيل.

وفي ختام اللقاء كرّم محمد آل صبيح مدير جمعية الثقافة والفنون بجدة الفنانة فاطمة البنوي وأسيد الشام.

الجدير ذكره أن الفنانة فاطمة البنوي ممثلة ومدونة وباحثة سعودية مهتمة بالتطوير الاجتماعي، حاصلة على ماجستير في الدراسات الدينية المتخصصة في العالم الإسلامي من جامعة هارفرد وعلى بكالوريوس في علم النفس من جامعة عفّت، ولها عدد من المقالات التي تقوم بنشرها على مدوّنتها، وعُرفت كبطلة للفيلم السعودي «بركة يقابل بركة».