بدأت مساء اليوم الدورة التدريبية لتعليم صيد الأسماك بطريقة "الكاستينج" للمكفوفين، تحت شعار "أنا أقدر"، التي تنظمها جمعية الثريا الخيرية للمكفوفين بمنطقة جازان، وذلك بقاعة التدريب بمدينة الملك فيصل الرياضية بمدينة جازان.

وأوضح المدير التنفيذي للجمعية أبوبكر بن محمد فرساني أن الدورة التدريبية التي تستمر شهرًا كاملًا، تأتي كأحد البرامج التعليمية التي تقدمها الجمعية، ويستفيد منها 11 كفيفًا، حيث تتضمن مجموعة من ورش العمل التدريبية والنظرية والتطبيقية لتعليم المكفوفين طرق صيد الأسماك باستخدام القصبة والطعم الصناعي "الكاستينج" بمشاركة مدربين متخصصين.

وأضاف أن المشروع يهدف لاستثمار الموروث البحري بجازان والمحافظة على التراث وتعليمه للمكفوفين لبث روح المنافسة بينهم، واستثمار أوقاتهم وتحدي الإعاقة بتعليمهم طرق الصيد، لتصبح فيما بعد مصدرًا للرزق أو الهواية، مشيرًا إلى التعاون المثمر بين الجمعية ومكتب الهيئة العامة للرياضة بالمنطقة واتحاد سنارة جازان لتنفيذ الدورة التدريبية التي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى المملكة.

وبين أن اليوم الأول للدورة شمل توزيع الحقائب التدريبية على المتدربين، وتقديم شرح نظري على أدوات الصيد وطرق استخدامها، تمهيدًا للعديد من المحاور التدريبية النظرية والتطبيقية خلال الأيام المقبلة من الدورة.