قال إسلام البياع رئيس قسم الاستشارات في شركة «كي بي إم جي الفوزان وشركاه»: إن سوق العقارات في المملكة سيشهد تصحيحًا صحيًا في عام 2019 بعد ارتفاع الأسعار في السنوات القليلة الماضية.. ويأتي ذلك استمرارًا للتصحيح الجاري في أوضاع السوق منذ عدة سنوات، مما أدى إلى انخفاض الأسعار حتى 20% في المناطق الطرفية و5 - 10%

في المناطق الحيوية. وتوقع أن يستمر هذا التصحيح على المدى القصير، وأن يتعافى السوق على المدى المتوسط إلى المدى الطويل، نظرًا للمبادرات الحكومية الأخيرة لتحفيز القطاع خاصة مبادرات وزارة الإسكان.

وقال: إن الأبحاث تشير إلى أن أسعار المتر المربع من الأراضي السكنية في المناطق القريبة من محطات المترو شهدت زيادة طفيفة مقارنة بالعام الماضي، مبينًا أن السكان يميلون إلى العيش أقرب إلى محطات المترو، مما يتسبب بزيادة أسعار الوحدات السكنية في المناطق القريبة من هذه المحطات، وأشار البياع إلى تغير التوجه لدى الشباب نحو الوحدات الأصغر وبالتالي الاتجاه نحو الشقق والفلل صغيرة الحجم.