رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة إطلاق» جمعية رأس المال الجريء» بالتعاون مع «منشآت» التي تهدف لرفع مستوى المهنية والاحترافية في قطاع رأس المال الجريء والملكية الخاصة؛ تعزيزاً لدور هذا القطاع في دعم النمو الاقتصادي في المملكة واقتراح وتحسين الأنظمة والسياسات المتعلقة بهذا القطاع والعمل على زيادة الوعي به، إضافة إلى تحقيق الالتزام بأفضل المعايير المهنية المحفزة للاستثمار في قطاع رأس المال الجريء والداعمة لرواد الأعمال.

وتمت رعاية الإطلاق في حفل افتتاح ملتقى «بيبان المدينة» الذي تقيمه الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة «منشآت» بالمدينة المنورة التي تستمر لمدة ثلاثة أيام.

وتهدف الجمعية إلى تحفيز وتعزيز التمويل الرأسمالي وذلك لسد الفجوات في التمويل الرأسمالي الحالي للمنشآت ودعم وتحفيز انتشار صناديق الملكية الخاصة وتحفيز بيئة التمويل الرأسمالي لرواد الأعمال.

يذكر أن «منشآت» ساهمت في إنشاء عدد من الجمعيات ذات الدور الفعّال في تنويع الاقتصاد حيث دعمت مؤخراً إنشاء جمعية سلاسل الإمداد والمشتريات التي تركز على تطوير قطاع سلاسل الإمداد والمشتريات لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة وذلك ضمن أهداف الهيئة لتنظيم القطاع ودعمه وتنميته ورعايته وفقاً لأفضل الممارسات العالمية.