اليوم سأعترف بسر صغير، فعادة ما تستغرب صديقاتي وأسرتي وتتوسع أعينهم إذا ما كنت في مطعم وجبات سريعة أيًا كان؛ وسبب الدهشة طلبي وجبة للأطفال!!. الحقيقة في السنوات الثلاثة الأخيرة اتخذتُ قرارًا بتخفيف يقارب الاعتزال للوجبات السريعة لتكون فقط في المناسبات التي لا خيار فيها كحالات السفر والمطارات؛ وأن تكون وجبة أطفال، لأنها مُنخفضة السعرات الحرارية أولاً، ولأن هذه الشركات في اعتقادي لديها ضمير في اعتنائها بوجبات الأطفال عن غيرها!.

وبصراحة ما قام به وزير الصحة مؤخرًا من إجبار المطاعم كافة ومنها مطاعم الوجبات السريعة بتوضيح نسبة السعرات الحرارية مع كل وجبة طعام تقدمها كان إجراءً مهمًا جدًا، يضعنا في مواجهة مع السعرات الحرارية؛ وقد صدمتني الأرقام التي أراها مع الأطعمة! فهل تتخيلون مثلاً وجبة كاملة من»البيف برجر» والمشروب الغازي والبطاطس قد تصل إلى 1400 سعرة حرارية وأكثر؟!

صحيح لستُ طبيبة، لكن مما قرأته نتيجة شغفي المعرفي؛ فإن نسبة هذا الرقم من إجمالي ما تحتاجه أجسادنا يوميًا يعتبر رقمًا ضخمًا؛ وتتمثل في (1800 /2000 سعرة حرارية)! وتعني الطاقة التي تحتاجها أجسادنا وأعضاؤها لتأدية المهام الحيوية حتى وإن لم نؤدِ أي نشاط سوى النوم؛ فهو يستهلكها يوميًا تمامًا مثل سيارتك التي تحتاج إلى عدد معين من ليترات الوقود دون زيادة أو نقصان! فإن زادت طفحت من صندوق وقودها وإن انتهت توقفت سيارتك، وللعلم فإن نسبة السعرات تختلف من شخص لآخر بحسب الطول والوزن والعمر والجنس والنشاط اليومي؛ وهناك مواقع على الشيخ «قوقل» يمكنها مساعدتك بعملية حسابية إلكترونية لا تأخذ ثواني تُعرِّفك بنسبة السعرات التي تحتاجها!

فهل تتخيل تناولك 1400 سعرة حرارية في وجبة واحدة!! إذًا ماذا عن بقية الوجبات والمسليات والمشروبات إلخ، والتي قد تتناولها بجانبها في يوم واحد!! حاول أن تحسبها وستجد رقمًا مخيفًا؛ والنتيجة تحولها إلى شحوم متراكمة ثم أمراض مزمنة كالسكري والكولسترول وغيرها.

ومع الأسف أن 32,8% هي نسبة حالات الإصابة بالسكري من النوع الثاني وفق آخر الإحصاءات المعلنة لعام 2016م، وهو سريع الانتشار ومن المتوقع أن تصل نسبة الإصابة لدينا إلى 45,36% في عام 2030م؛ ناهيك عن أنه أكثر أسباب الوفاة شيوعًا لدى هذه النسبة تتمثل في أمراض القلب والأوعية الدموية، ولا ننسى أن السكري من المسببات للفشل الكلوي وتلف شبكية العين فالعمى، ناهيك عن الكسل والإرهاق والاكتئاب والتوتر إلى آخر القائمة التي نستطيع بضغطة زر على الشيخ «قوقل» قراءتها عن مرض السكري!! وكل ذلك نتيجة نمط غذائي غير صحي وأسلوب يومي يخلو من النشاط الرياضي، فقط النوم والسهر والوجبات السريعة التي تورط فيه كثيرون منّا باختيارهم!

وباختصار؛ ما تُدخله إلى «المعدة» سيحدد مستقبلك الصحي؛ ومهم أن تسأل: كم سعرة حرارية أحتاج يوميًا!؟ والخَيار لك.