أعلنت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية أمس، تفاصيل «مبادرة الفاتورة المجمعة»، مشيرة إلى أن المبادرة نصت على أن المنشآت الملتزمة بالتوطين والتي يكون متوسط نطاقها في البلاتيني أو الأخضر المرتفع أو الأخضر المتوسط أو الأخضر المنخفض لمدة 12 شهرًا، سيتم إعادة مبالغ رسوم الفاتورة المجمعة إليها في حال سددتها في وقت سابق، وفي حال أنها لم تسدد فسيتم إعفاؤها من كامل قيمة الفاتورة لعام 2018م.

وأكدت الوزارة في بيان رسمي أن ميزانية مبادرة الفاتورة المجمعة، التي تم تخصيصها هي 11.5 مليار ريال من أصل 200 مليار ريال ضمن خطة تحفيز القطاع الخاص، والمبلغ المخصص للمبادرة هو تحفيز مباشر لمنشآت القطاع الخاص إذ يتضمن السداد أو الإعفاء من فروقات المقابل المالي لرخص العمل.

وصدرت الموافقة على إطلاق المبادرة، بالتعاون بين الوزارة مع مكتب تحفيز القطاع الخاص، والتي تهدف إلى تقديم الدعم للمنشآت الملتزمة بالتوطين.

وتزامنا مع موافقة المقام السامي على مبادرة الفاتورة المجمعة تفاعلت مواقع التواصل الاجتماعي خاصةً «تويتر» وأعرب المغردون عن فرحتهم بهذا القرار الذي يصب في مصلحة القطاع الخاص، مشيرين أن القيادة الرشيدة دائما تسعى إلى تحسين سوق العمل بشكل خاص والاقتصاد على وجه العموم.

جدير ذكره أن الفواتير المجمعة أثرت بشكل مباشر على عدد من القطاعات خاصة الناشئة منها خلال الفترة الماضية.