ثمّن السيناتور الأمريكي تيد كروز جهود رابطة العالم الإسلامي في نشر الوعي، وبرامج وقيم الاعتدال والمواجهة العميقة لمفاهيم التطرف العنيف والإرهاب، مشيدًا ببرامج الرابطة الرامية لتعزيز التعايش والوئام في دول التنوع الديني والإثني.

جاء ذلك خلال لقائه في نيويورك الأمينَ العام لرابطة العالم الإسلامي، الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى.

كما استقبل العيسى في مقر إقامته بنيويورك السيناتور جوزف ليبرمان الرئيس السابق للجنة الأمن القومي بمجلس الشيوخ، وجرى بحث عددٍ من الموضوعات المتعلقة بمواجهة مفاهيم التطرف العنيف والإرهاب، وسُبل تعزيز قيم الوسطية والتعايش حول العالم، ونشر التسامح والحوار مع الحضارات كافة.

واستقبل أيضًا عضو الكونغرس عن الحزب الديمقراطي في كاليفورنيا براد شيرمان، جرى بحث عددٍ من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، كما التقى الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي بالمدير التنفيذي لمشروع مكافحة التطرف السفير مارك والاس، وجرى بحث سُبل مواجهة التشدد والعنف، ومجابهة الأفكار الضالة والمتطرفة، واستعراض مجالات العمل والتعاون المشترك.