حسم التعادل السلبي مباراة الاتحاد والتعاون ضمن الجولة التاسعة عشرة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، في لقاء متكافئ المستوى، وشهد تنافسًا قويًا في خط الوسط.

بدأت المباراة حماسية من الجانب الاتحادي الذي يحظى بدعم جماهيري كبير في كل مباراة يلعبها بجدة، بينما حاول التعاون امتصاص حماس الاتحاد من خلال تبادل التمريرات ومحاولة السيطرة على منطقة المناورة التي شهدت تنافسًا قويًا من لاعبي الفريقين، حيث وضحت الندية والتكافؤ في المستوى والسيطرة.

أحرز رودريغيز هدفًا للعميد ألغاه الحكم بعد الرجوع لـ»فار» د(19). انحصر اللعب في منتصف الملعب نظرًا للزيادة العددية في هذا الخط، فانعدمت الخطورة على المرميين.

ومع أول دقيقة من الشوط الثاني أنقذ حارس التعاون مرماه من انفراد لفهد المولد، فيما تميز السكري بالجماعية والجمل التكتيكية لكن دون خطورة حقيقية على مرمى فواز.

أجرى بيليتش تبديلين خاطئين دفعة واحدة بإشراك بوقبا وبريجوفيتش بدلًا عن فيلانويفا والبيشي، ليسلم منطقة المناورة للتعاون ويعجز الاتحاد عن صنع فرص خطرة، واستحوذ السكري على الكرة أكثر وعاب لاعبيه عدم التركيز أمام المرمى، كما أجرى بيليتش تبديلًا غريبًا بإشراك باجندوح وإخراج سانوجو في وقت كان بحاجة للهجوم.

شكل بريجوفيتش خطورة بكرتين، الأولى رأسية أمسكها الحارس، والأخرى بقدمه بجوار القائم، وأجرى مدرب التعاون تبديلًا دفاعيًا بإدخال ماتشادو بدلًا عن المهاجم تاومبا للحد من خطورة العرضيات الاتحادية.وفي الوقت بدل الضائع أنقذ فواز القرني مرماه من هدف محقق بتسديدة هيلدون راموس.

من جهته خسر الشباب من أمام الفتح بهدف دون رد أحرزه ابراهيم الشنيحي في الدقيقة 88.