اختتمت مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية" فعاليات النسخة الثانية من مبادرة (السعودية تبرمج)، حيث شهدت الرياض إقامة الحفل الختامي الذي تم فيه تتويج الفائزين بمسابقة نهائي السعودية تبرمج. وكانت المبادرة قد انطلقت مسبقاً في 2 سبتمبر 2018؛ مستهدفة مناطق المملكة كافة، وامتدّ أثرها إلى مناطق أخرى من العالم، حيث تفاعل معها مستخدمون من 139 دولة، فضلاً عن 192 مدينة، وقرية، من مناطق المملكة، ليحقق بذلك رقمًا قياسيًا لأعداد المستفيدين من المبادرة منذ انطلاقها، إذ بلغ أكثر من مليون مستفيد. وقدّمت المبادرة في جولات تعريفية شملت 10 مدن سعودية، عدداً من ورش العمل والدورات التدريبية؛ بهدف تعليم التفكير المنطقي والتحليلي وأساليب حل المشكلات، وتمكين أفراد المجتمع من اكتساب مهارات القرن الحادي والعشرين. وقد أكمل 1.025.971 مستفيداً حضور الدورات عن بعد، ووصل عدد سفرائها إلى أكثر من 18 ألف سفير في مجتمعاتهم من جامعات ومدارس ومنظمات، وقد مثلت النساء ما نسبته 52 % من المشاركين في مقابل 48% من الرجال، في الوقت الذي كان فيه 2% من المشاركين ممن تزيد أعمارهم على 65 عاماً. وبهذه المناسبة، أكدت المدير التنفيذي لمبادرة مسك الابتكار ديمة اليحيى أن (السعودية تبرمج) تمثّل فرصة لبناء جيل رقمي منتج قادر على تطوير المجتمع في مختلف المجالات، مشيرةً إلى أن إتقان مهارات التفكير يمثل مطلباً عالمياً في مرحلة تتلاحق فيها المتغيرات والتطورات بشكل يصعب استيعابه، فضلاً عن أن البرمجة باتت مصدرًا رئيسًا للتعلم، وإحدى المقومات المهمة لمجتمع واقتصاد المعرفة.