يبدو أن الولايات المتحدة لم تنتظر طويلاً بعد الكشف عن نوايا روسيا والصين والاتحاد الأوروبي لإقامة «قواعد دائمة» على القمر، لتعلن عن نواياها بإنشاء قاعدة مأهولة خاصة بها على التابع الأرضي، بحسب ما ذكرت تقارير إعلامية.

فقد أعلن مدير وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» جيم برايدنستاين عن خطط «للذهاب إلى القمر والبقاء هناك»، وفقًا لما ذكرته صحيفة «إندبندنت» البريطانية.

وقال برايدنستاين: إن الهدف من هذه الخطط هو إرسال رواد فضاء بشكل دائم على القمر، وذلك في غضون العقد المقبل، وطالب «أفضل صناعة أمريكية وأكثرها إشراقًا بالمساعدة في تصميم وتطوير مركبات للهبوط على القمر».

وقال برايدنستاين: إن ما يعنيه بقوله العودة إلى القمر، ليس كما فعلت ناسا قبل 50 عامًا وإنما للبقاء، وباستخدام تقنيات جديدة وأنظمة لاستكشاف المزيد من المواقع على سطح القمر، وقال مشددًا: «هذه المرة سنذهب إلى القمر.. وسنبقى هناك».