كشف توماس توخيل، مدرب باريس سان جيرمان، أن هناك بصيصًا من الأمل فقط حول مشاركة المهاجم إدينسون كافاني أمام مانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم غداً الثلاثاء، معترفاً بالوقت ذاته أن الإصابة ليست جيدة.

وتعرض مهاجم أوروغواي لإصابة في الفخذ خلال الفوز 1-صفر على بوردو في الدوري الفرنسي يوم السبت لتتفاقم مشكلات باريس قبل مواجهة يونايتد في ذهاب دور الستة عشر بدوري الأبطال.

ويفتقد سان جيرمان بالفعل نجمه البرازيلي نيمار، الذي يغيب بسبب إصابة في القدم، ليصبح كيليان مبابي المهاجم الكبير الوحيد المتبقي في التشكيلة.

وقال توخيل لمحطة (تي.إف 1) التلفزيونية الفرنسية: سيصدر النادي بيانًا في وقت لاحق. في رأيي أن الخبر لن يكون جيدًا. وأضاف: هناك بصيص من الأمل. نحن نأمل دائما لكن نتيجة الاختبار الأول لم تكن جيدة.

وأصيب كافاني قرب نهاية الشوط الأول وخرج من الملعب بعد فترة قصيرة من تسجيل هدف اللقاء الوحيد من ركلة جزاء.