قال صندوق النقد الدولي أمس، إن سوق النفط لم يتعاف تماما من أزمة تراجع الأسعار التي بدأت في 2014 بصورة تامة، وذلك في إشارة إلى بقاء الأسعار دون المئة دولار منذ 5 سنوات. أوضحت ذلك كريستين لاجارد مديرة صندوق النقد الدولي في قمة دبي لحكومات العالم أمس، مؤكدة أن تطبيق الإصلاحات المالية في دول الشرق الأوسط يبدو صعبا الآن. واستغربت استمرار الكثير من الصناديق السيادية في تمويل المشاريع، فيما تلجأ المؤسسات الحكومية إلى الاقتراض. ولفتت إلى تقليص الصندوق توقعاته للنمو في الشرق الأوسط خلال العام الحالي إلى 3.5% بانخفاض قدره 2.,%. وتطرقت إلى زيادة في الدين العام لنصف دول الشرق الأوسط بنسبة 90% على الأقل خلال السنوات الأخيرة.

وقالت: الدين العام ارتفع من 13% إلى 33% خلال الفترة من 2013 وحتى 2018.