كشف طلعت حافظ الأمين العام للجنة الإعلام والتوعية المصرفية بالبنوك السعودية عن أن حجم الأصول الأجنبية في صناديق الاستثمار في البنوك المحلية بلغ 14.9 مليار ريال خلال العام المنصرم، مسجلة بذلك انخفاضا مقداره ما يقارب من 10 مليارات ريال مقارنة بـ24.7 مليار ريال في عام 2017.

وأكد أن حجم الأصول الأجنبية في صناديق الاستثمار ارتفعت خلال الربع الأول من عام 2018، إلى 25.1 مليار ريال، حتى حلول الربع الثاني والثالث من العام نفسه، حيث كان حجم الأصول الأجنبية في الربعين الثاني والثالث قد وصل إلى 15 - 14 مليار ريال على التوالي.

وأضاف حافظ: أن مجموع صناديق الاستثمار بشكل عام في البنوك يصل إلى 264 صندوقا ما بين صناديق مفتوحة ومغلقة، ويبلغ عدد المشتركين فيه أكثر من 326 ألف مشترك، مسجلًا ارتفاعا ملحوظا خلال عام واحد فقط بلغ ما يقارب من 100 ألف مشترك بمجموع الصناديق بشكل عام التي كان يبلغ عددهم في 238 ألف مشترك في 2017، مشيرا إلى أن أرقام الاستثمار في إجمالي أصول الصناديق لا تزال جيدة خاصة وأنها تحافظ خلال السنوات الماضية على المتوسط المتعارف عليه وهو 100 مليار ريال.

وأوضح أن عددًا من الصناديق دخلت إلى السوق، فضلًا عن انسحاب البعض، إلا أن القيمة الصافية لا تزال جيدة، خاصة أن عدد الصناديق يرتفع من عام إلى آخر.