كشفت دراسة علمية ميدانية نفذتها جامعة جدة مؤخرًا في محافظة الكامل (شمال جدة)، عن الاشتباه بـ 4 أمراض فيروسية في عدد من الأغنام يشمل أمراض: الحمى القلاعية، جدري الضأن، طاعون المجترات الصغيرة ومرض اللسان الأزرق، مطالبة وزارة البيئة والمياه والزراعة بتأكيد تلك الفحوصات في مختبراتها المتخصصة.

وأوضح عميد كلية العلوم والآداب بجامعة جدة بمحافظة الكامل الدكتور محمد سعيد مدرس لـ (المدينة)، أنه وردت للجامعة شكاوى من بعض مربي الماشية بانتشار حالات مرضية في بعض الأغنام في المحافظة، وتم الوقوف بشكل مباشر على أهم المشاكل والعوائق التي تواجههم، حيث أجرى فريق من الخبراء والمختصين من قسم علوم الأحياء بكلية العلوم والآداب بمحافظة الكامل دراسة ميدانية، حيث تمت معاينة 1161 رأسًا من الأغنام، وبلغ عدد المصاب منها 81 رأسا بنسبة 7%، فيما بلغ النافق من العينة 45 رأسًا بنسبة 4% »، لافتًا إلى أنه «بعد الفحوصات الظاهرية اتضح أن هناك اشتباهًا في الإصابة بمرض الحمى القلاعية، وكذلك جدري الضأن، وطاعون المجترات الصغيرة، إضافة إلى مرض اللسان الأزرق».

وأشار مدرس إلى أن الدراسة حددت 4 أسباب وراء انتشار تلك الأمراض، وهي: «عدم التزام بعض المربّين ببرامج التحصين بالطريقة الموصى بها من وزارة «الزراعة»، قيام المربين بالتطعيم ضد بعض الأمراض وترك التطعيمات الأخرى، كما أنهم لا يباشرون التطعيمات في وقتها، بل وقت ظهور المرض، إضافة إلى أن تشخيص الأمراض، والمباشرة في علاجها يكون دون استشارة طبية متخصصة.

كما أكد مدرس أن الدراسة أيضًا أوضحت 7 علامات مرضية للأغنام التي تمت معاينتها وهي (وهن وضعف عام، وارتفاع درجة حرارة الجسيم، إسهالات مائية، تقرحات في اللثة والشفتين وأطراف اللسان وبثور جلدية».

ووجهت الدراسة 8 توجيهات عامة لمربي المواشي تفاديًا لانتشار الأمراض الوبائية، وهي: «تطبيق نظام الحجر الصحي والحد من إدخال حيوانات جديدة للقطيع قبل التأكد من خلوها من الأمراض، والتحصين الدوري للقطيع ضد الأمراض في الزمن المحدد، التحكم في العامل الناقل للمرض باستخدام المبيدات الحشرية، تطبيق المقاييس الصحية والتعقيم بالمطهرات المناسبة للحظائر، التخلص السليم من الحيوانات النافقة، زيادة وعي المربين وتثقيفهم ورفع مستويات إداراتهم للقطيع، وتوفير الكادر البيطري والفني المُدرّب بأعداد كافية». وقال مدرس: «تنفيذًا لتوصيات لتلك الدراسة نظمت الجامعة لقاء توعويًا مع مربّي المواشي بحضور ممثل لمديرية الزراعة بمحافظة الكامل الأسبوع المنصرم بعنوان «أمراض الأغنام – التشخيص وطرق الوقاية» ألقاها الدكتور على السيد قنديل الأستاذ بقسم علوم الأحياء بالكلية. وقد جرى نقاش مفتوح حول هذا الموضوع مع المربين للإجابة على استفساراتهم وكيفية حل المشاكل التي تواجههم، كما تم الاتفاق مع ممثل مديرية الزراعة بمحافظة الكامل على ضرورة وجود شراكة بين جامعة جدة ممثلة في كلية العلوم والآداب بمحافظة الكامل ومديرية الزراعة بالمحافظة للتعاون في استمرار هذه الحملة التوعوية وتبادل الخبرات فيما يخص مشاكل مربّي المواشي.

الدراسة الميدانية

1161 رأسا من الأغنام تمت معيانتها.

81 رأسًا مصابة بأمراض بنسبة 7%.

45 رأسا نفقت من العينة بنسبة 4 %.

4 أسباب لانتشار الأمراض الوبائية:

عدم التزام بعض المرّبين ببرامج التحصين.

التطعيم ضد بعض الأمراض وترك الأخرى.

عدم مباشرة التطعيمات في وقتها.

التشخيص والعلاج دون استشارة طبية.

أبرز الأمراض المشتبه بها:

الحمى القلاعية.

طاعون المجترات الصغيرة.

جدري الضأن.

اللسان الأزرق.