أكد نائب رئيس لجنة الشؤون الدينية بجمهورية طاجيكستان، الدكتور عبدالغفارعالم زادة، أن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين- حفظهما الله -، تمد يد الخير لمختلف دول العالم، ولا ترجو من ذلك إلى الأجر من الله ــ عز وجل ــ وتقدم العون والمساعدة لجميع المحتاجين، كما تخدم العمل الإسلامي بمختلف مجالاته، وتقدم له الدعم المادي والمعنوي، ومن ذلك زيارة هذا الوفد السعودي الكبير إلى طاجيكستان.

جاء ذلك في تصريح صحافي له عقب وداعه وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد للشؤون الإسلامية الدكتور محمد بن عبدالله الصامل في مطار دوشنبيه الدولي، بعد زيارة رسمية

استمرت عدة أيام ترأس فيها وفد المملكة العربية السعودية في أعمال اللجنة التنسيقية بين وزارة الشؤون الإسلامية، ولجنة الشؤون الدينية في طاجيكستان في مجال التعاون الثنائي بين البلدين في خدمة الإسلام والمسلمين.

وأوضح عالم زادة أن هذه الزيارة كانت إيجابية جدًا، وبحث فيها الجانبان عددًا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، لا سيما ما يتعلق في خدمة الدعوة الإسلامية، ونشر الوسطية والاعتدال

ومحاربة الغلو والتطرف والإرهاب، وتبادل الآراء والأفكار والخبرات في كل ما يخدم العمل الإسلامي، وفق أحدث الأساليب الممكنة في مجال تقنية المعلومات.