تشرف بأداء القسم أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض أمس، سفراء خادم الحرمين الشريفين المعينون حديثًا لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة.

فقد أدى القسم كل من صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن ناصر بن عبدالعزيز السفير المعين لدى جمهورية سويسرا، وصاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله السفير المعين لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية، والسفير المعين لدى جمهورية السنغال فهد بن علي الدوسري، والسفير المعين لدى جمهورية فيتنام سعود بن فهد بن سويلم، والسفير المعين لدى جمهورية البرازيل الاتحادية علي بن عبدالله باهيثم، والسفير المعين لدى جمهورية ساحل العاج عبدالله بن حمد السبيعي، والسفير المعين لدى جمهورية غانا مشعل بن حمدان الروقي، والسفير المعين لدى جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية سامي بن جميل عبدالسلام عبدالله، والسفير المعين لدى جمهورية مالي خالد بن مبروك الخالد، والسفير المعين لدى جمهورية جيبوتي عبدالعزيز بن عبدالله المطر، والسفير المعين لدى جمهورية زامبيا أسامة بن محمد كرنشي، والسفير المعين لدى اليابان نايف بن مرزوق الفهادي، والسفير المعين لدى دولة الإمارات العربية المتحدة تركي بن عبدالله الدخيل، قائلين: (أُقسم بالله العظيم أن أكون مخلصًا لديني، ثم لمليكي وبلادي، وأن لا أبوحَ بسر من أسرار الدولة، وأن أحافظ على مصالحها وأنظمتها في الداخل والخارج، وأن أُؤدّيَ أعمالي بالصدق والأمانة والإخلاص).

بعد ذلك تشرف السفراء بالسلام على خادم الحرمين الشريفين، واستمعوا إلى توجيهاته، أيده الله.

حضر أداء القسم، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ووزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف.

الأمير منصور يشكر القيادة لتعيينه سفيرا لدى سويسرا

رفع صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن ناصر بن عبدالعزيز الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - بمناسبة تعيينه سفيرًا لدى جمهورية سويسرا. وأعرب سموه في تصريح بهذه المناسبة عن تقديره للثقة الملكية الكريمة، مؤكدًا أنه سيبذل جهده ليكون عند حسن ظن القيادة في سبيل خدمة الدين ثم الملك والوطن.