شهدت ساحة القصاص في مكة المكرمة، صباح أمس إعلان المواطن مرضي رضوان المقاطي العفو عن قاتل ابنه من القصاص، لوجه الله تعالى، وكان مقررًا تنفيذ الحكم الشرعي وسط حضور أمني كثيف في الساحة، إلا أن عفو المواطن مرضي رضوان المقاطي سبق تنفيذ الحكم. ودعا عدد من الحاضرين لوالد القتيل بالخير والأجر.

وتعود القضية إلى سنوات عدة؛ إذ قُتل ابن المواطن المقاطي، وحاول أهل الخير إقناع الأب بالتنازل عن القصاص، وقُدّم له الكثير من المطالبات، لكنه رفض التنازل وقتها؛ ليعلن في ساحة القصاص تنازله.