كشف رواد أعمال وأصحاب منشآت صغيرة ومتوسطة، عن أن 48 ألف منشأة في النطاقين الأصفر والأحمر ستستفيد من الدعم المشروط لمبادرة دعم الفاتورة المجمعة، حال حققت نسب التوطين ورفعت متوسط نطاقها لفترة 52 أسبوعًا سابقًا إلى الأخضر فما فوق، خلال فترة المهلة التي تمتد إلى سنة من تاريخ إطلاق المبادرة، مشيرين إلى أن المبادرة تنعش المنشآت وتعزز استمراريتها بعد تراجع عدد السجلات التجارية بنحو 22%

العام الماضي.

ووفقًا للإحصائيات انخفضت السجلات التجارية القائمة خلال العام الماضي لتصل إلى 53788 سجلًا، مقارنة بـ68887 سجلًا في 2017، فيما استحوذت سجلات المؤسسات على النسبة الأكبر بـ43980 سجلا بنسبة 81.7 % من إجمالي السجلات العام الماضي، في حين بلغت السجلات التجارية للشركات 9808 سجلات بنسبة 18.2 %

.

وقال رئيس ريادة الأعمال بغرفة جدة ثامر الفرشوطي: إن 48 ألف منشأة في النطاقين الأصفر والأحمر، ستستفيد من الدعم المشروط للمبادرة، في حال حققت نسب التوطين ورفعت متوسط نطاقها لفترة 52 أسبوعا سابقا إلى الأخضر فما فوق، خلال فترة المهلة التي تمتد إلى سنة من تاريخ إطلاق المبادرة، مشيرا إلى أنه في بداية صدور قرار الفاتورة المجمعة، طالب بتأجيل تطبيقها أو وضع مبادرات لمساعدة أصحاب المنشآت لاسيما الصغيرة والمتوسطة، وذلك لتأثر عدد من المنشآت خاصة الصغيرة والمبتدئة منها.

وأضاف عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي، أن بعض المنشآت وليس جميعها ستستفيد من مبادرة الفاتورة المجمعة وتعتمد على النطاق الذي تقع به الشركات والمؤسسات للأشهر الاثنى عشر الأخيرة التي تسبق الموافقة على مبادرة الفاتورة المجمعة، مشيرًا إلى أن الكيانات التي تقع بالنطاق الأخضر والبلاتيني يتم سداد المقابل المالي أو الإعفاء لها.

وقال محمد المالكي «رائد أعمال» إن عددًا من المنشآت تضررت خلال الفترة الماضية، خاصةً الناشئة منها، وإن قرار الدعم من القيادة الرشيدة سيعزز استمرارية المنشآت ويعيد خطة التشغيل للمنشأة شبه المتوقفة.

وأظهرت بيانات صادرة من وزارة التجارة والاستثمار أن السجلات التجارية للمؤسسات التابعة للرجال بلغت 42700 سجل بنسبة 97 %، فيما بلغت سجلات المؤسسات للسيدات 1280 سجلا بنسبة 3 %

.

وتصدرت منطقة الرياض باقي المناطق من ناحية السجلات التجارية بـ15467 سجلا بنسبة 28.7 %، يليها منطقة مكة بـ13173 سجلا بنسبة 24.4 %

.

وحلت المنطقة الشرقية ثالثاً بـ8118 سجلا بنسبة 15%. ولفت التقرير إلى أن الرياض تصدرت في عدد سجلات المؤسسات للرجال بـ11394 سجلا بنسبة 26.6 %، وجاءت مكة ثانيا بـ10425 سجلا بنسبة 24.4 %، والشرقية ثالثا بـ6068 سجلا بنسبة 14.2 %

.

وتصدرت منطقة مكة إجمالي سجلات المؤسسات للسيدات بـ362 سجلا بنسبة 28.2 %، يليها الشرقية بـ284 سجلا بنسبة 22 %، وحلت الرياض ثالثا بـ215 سجلا بنسبة 16.7