دشّن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس إدارة جمعية تكافل الخيرية لرعاية الأيتام نادي تكافل الاجتماعي لأيتام المدينة المنورة، والذي يعد أنموذجًا متفردًا على مستوى المملكة لجمعيات الأيتام، والمقام على مساحة 10 آلاف م2، ويستوعب أكثر من ألف شخص في ساعة الذروة، ويضم المبنى قاعة لتطوير الموهوبين وأخرى للتدريب، ومكاتب للإدارة وتقنية المعلومات ومكتبة تضم عناوين متنوعة في مجالات المعرفة، كما يضم النادي المبنى التعليمي بفصول دراسية متنوعة ومكتب للإرشاد والتوجيه ومبنى المسرح الذي يستوعب 300 شخص، ومبنى القسم النسائي بقاعات تدريب وفصول دراسية، وصالات وملاعب رياضية ومسابح متعددة، إضافةً إلى الساحة الخارجية للنادي التي تضم حدائق للضيافة ومسجدًا، وفي الجانب الاستثماري للنادي يحتوي الموقع على محلات تجارية وشقق سكنية.

ووجّه سمو أمير منطقة المدينة المنورة باستثمار النادي بالشكل الأمثل؛ للارتقاء بالنواحي العلمية والمهارية والرياضية والتدريب وتطوير المهارات لأبنائنا وبناتنا الأيتام. وأشاد سموّه بالجهود المبذولة من قبل القائمين على جمعية تكافل الخيرية، وحرصهم على الجودة والإتقان في إنجاز هذا الصرح.

وأعرب أمين عام جمعية تكافل الخيرية لرعاية الأيتام عن خالص شكره وتقديره لسمو أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس إدارة الجمعية، على حرصه الكبير واهتمامه المستمر ودعمه لكل ما يُسهم في خدمة الأيتام ورعايتهم، مؤكدًا أن ما حققته «تكافل» حتى الآن في رعاية أيتام المدينة المنورة جاء بفضل الله، ثم بالدعم المنقطع النظير الذي يقدمه سمو أمير المنطقة للجمعية وأعمالها، والذي توج بافتتاح سموّه لنادي تكافل الاجتماعي، الذي يعمل على تمكين الأيتام وأمهاتهم من المعارف والمهارات اللازمة لتعزيز فرص نجاحهم في شتى مجالات الحياة، وسيساعد النادي في تهيئة وإعداد المستفيدين والمستفيدات بما يضمن تمكينهم ونجاحهم في التحصيل الدراسي والإبداع والابتكار والريادة الاجتماعية والرياضة والترفيه.

الجدير بالذكر أن نادي جمعية تكافل سيفتح لأهالي حي مخطط الملك فهد والأحياء المجاورة؛ للاستفادة من مَرَافقه للأبناء والبنات برسوم رمزية، ولأيتام المدينة مجانًا، ليندمج أيتام الجمعية في أهالي الحي.