يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، اليوم أعمال المؤتمر الدولي لأمراض الدم 2019، في جامعة الملك فيصل بالأحساء، بالتعاون مع نخبة مميزة من أساتذة مركز أمراض الدم والأنيميا المنجلية بجامعة بوسطن بأمريكا، وبمشاركة كرسي الشيخ محمد بن عبدالرحمن العمران لأمراض الدم الوراثية المستوطنة بالأحساء.

وأعرب مدير جامعة الملك فيصل، الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي عن شكره وامتنانه لأمير المنطقة الشرقية؛ لرعايته المؤتمر والذي يلتقي فيه كِبارُ الأطباءِ الدوليين المختصين في أمراضِ الدم، موضحًا أن انعقاده يأتي انطلاقًا من رؤية ورسالة الجامعة نحو التميز في التعليم والتعلم والبحث العلمي والريادة في الشراكة المجتمعية.

من جهة أخرى، دعا صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية إلى تطوير خدمات الرعاية الصحية بجودة عالية للمواطنين، وإنجاز المشروعات في أسرع وقت، جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه بديوان الإمارة أمس الدكتور إبراهيم بن عبدالكريم العريفي؛ بمناسبة تعيينه مديرًا عامًّا للشؤون الصحية في المنطقة الشرقية. وهنأ سموه في بداية اللقاء العريفي، مؤكدًا أهمية تطوير آليات العمل، وتقديم خدمة ذات جودة عالية للمستفيدين، وكذلك التعاون والتكامل مع القطاعات الحكومية والخاصة كافة، والتوسع في برامج التوعية والتثقيف الصحي. وشدّد سموه على أهمية متابعة المشروعات الصحية بمدن ومحافظات المنطقة الشرقية كافة، وإنجازها في أسرع وقت، متمنيًا سموّه للعاملين في القطاع الصحي بالمنطقة كافة التوفيق والسداد.