أعدت أمانة الطائف كراسة الشروط والمواصفات لإقامة مهرجان الورد الطائفي 15 للعام الحالي، بالتنسيق مع فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالطائف وجلس التنمية السياحية بالمحافظة ، حيث سيحتضن منتزه الردف الفعالية الرئيسة للمهرجان ، بالإضافة إلى 3 مواقع للفعاليات المصاحبة ، وتشمل المنطقة التاريخية بوسط الطائف ، منتزه الملك عبدالله بالنسيم ، حديقة الفيصلية بالحوية.

وقدمت الأمانة الدعوات للمنظمين الراغبين في إقامة المهرجان الذي ينطلق 28 رجب المقبل ، لمدة أسبوعين ، وتقديم العروض والعطاءات خلال الفترة المحددة ، حيث سيتم تخصيص مواقع لمزارعي ومنتجي ومصنعي الورد الطائفي ومواقع للقطاعات لحكومية المشاركة بالمهرجان ، وستقام فعاليات مصاحبة جاذبة.

وأوضح أمين الطائف المهندس محمد بن هميل آل هميل أن الأمانة لن تدخر وسعاً لإنجاح المهرجان والذي يعد من أهم الفعاليات السياحية بالمنطقة ، ويدعم الإنتاج الزراعي المحلي ، وستتعاون مع كافة الشركاء والمستثمرين للارتقاء بمهرجان الورد للعام الحالي وتطوير فعالياته بما يتناسب ومكانة الطائف كوجهة سياحية رائدة وعريقة بالمملكة.

يذكر أن التوسع في مهرجان الورد الطائفي بدورته الجديدة جاء بعد النجاح الذي تم تحقيقه خلال الدورات الماضية ، وانعكاسه الإيجابي على الحراك السياحي والاقتصادي بالمحافظة ، بما يحقق توزيع الفعاليات والأنشطة الثقافية والترفيهية المصاحبة لتمكين الأهالي والسياح من مواكبة المهرجان وبرامجه المختلفة.