تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود تستضيف الرياض اليوم المؤتمر العالمي «الكشفية وحماية البيئة»، الذي تنظمه جمعية الكشافة العربية السعودية، بمشاركة نخبة من كشافة العالم والمهتمين والمختصين بالعمل البيئي والتطوعي، وذلك في فندق الهوليدي إن الازدهار.

وتأتي هذه الرعاية تحقيقاً لأهداف رؤية المملكة 2030، التي وضعت البيئة والتنمية المستدامة أحد أهدفها الرئيسية، وأن حفاظنا على بيئتنا ومقدراتنا الطبيعية يعدّ من واجبنا دينيّا وأخلاقياً وإنسانياً، ومن مسؤولياتنا تجاه الأجيال القادمة. صرح بذلك المشرف العام على المؤتمر الدكتور عبدالله بن سليمان الفهد الذي قال: إن المؤتمر سيستمر يومين.

وأشار إلى أن الجمعية تنظم هذا المؤتمر لما يمثله من جانب مهم من أعمال المشروع الكشفي العالمي «رسل السلام»، الذي انطلق من المملكة إلى آفاق العالم لنشر رسالة السلام وقيمه الأصيلة، وامتداداً للجهود الكشفية المبذولة في نشر ثقافة السلام بين كشافي العالم بهدف إيصال رسالة السلام إلى 200 مليون إنسان من خلال الإسهام في محاور المشروع، والعمل على تنمية مهاراتهم وقدراتهم ليكونوا رسلاً للسلام ليسهموا في بناء أوطانهم ومجتمعاتهم.



أهداف للمؤتمر

إبراز دور الكشافة في مجال البيئة والمحافظة عليه

تبادل الخبرات وإثراء التعاون الفكري والمعرفي في مجال البيئة

نشر الوعي البيئي في المجتمعات من خلال المناهج والبرامج التعليمية

التعريف بدور الكشفية في الحد من مشكلات البيئة والبرامج التعليمية

تحقيق التكامل الكشفي مع الجهات ذات الاختصاص بالمحافظة على البيئة

الإفادة من التجارب والمشروعات والمبادرات الكشفية الرائدة